: آخر تحديث

انسحابات من جبهة خدام البيانوني

بهية مارديني من دمشق: اعلن المعارض السوري عبد الحميد خضر انسحابه من جبهة الخلاص الوطني التي شكلها عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق المنشق وعلي صدر الدين البيانوني المراقب العام للاخوان المسلمين في سورية وقال خضر انني لم أتوجه بهذا التصريح والبيان إلى وسائل الإعلام إلا بعد أن استنفذت كل السبل التى تمكنني من وضع الأمور في نصابها دون إثارة زوبعة إعلامية قد تذهب من وقار المعارضة السورية الباسلة، التي يقف رجالها كالطود أمام الطغيان والفساد في الداخل والخارج.

واضاف خضر ان القناعة الراسخة التي اكتسبتها من خلال مرارة التجارب التي مررت بها جعلت رفض الممارسات غير الديمقراطية عندي طبع وسجية ، واكد ان لا تقدم في دحر الاستبداد والفساد إلا بوسائل ديمقراطية شديدة الشفافية.

وقال الحاج خضر انه اتصل بالمراقب العام للاخوان المسلمين في سورية وعبيدة نحاس مدير نشرة اخبار الشرق متسائلاً عن وضع اسمه عضوا من أعضاء اللجنة المركزية علماً أنه أعلن عدم قبول تسميته كعضو في مجلس الخلاص الوطني ( اللجنة المركزية)، دون جدوى وقال انني لم أشارك في التصويت .

وكان التجمع الوطني الديمقراطي السوري المعارض قرر الانسحاب من quot;جبهة الخلاص الوطنيquot;, وعزا المنسق العام للتجمع مروان حمود سبب الانسحاب إلى أنهم لم يروا في الجبهة quot; أنها قادرة على أن توصلنا إلى سوريا الحرة الديمقراطية التي نسعى إليها، ولم تعد هناك أية أرضية للاستمرار في العمل المشترك بينناquot; وقال حمود quot; لا نقبل أن نكون أداة لخدام كي يصبح رئيساً لسوريا، لأنه غير مؤهل، كما أن تصرفاته وممارساته خلال مؤتمر لندن أثبتت هذا الشيءquot; واصفا ممارسته بأنها quot;غير ديموقراطية، وأسلوب إقصائيquot;.

من جانبه قال المحامي حسن عبد العظيم الناطق باسم التجمع الوطني الديمقراطي المعارض إن مؤتمر quot;جبهة الخلاص الوطني الذي اختتم أعماله الاسبوع الماضي في لندن quot; تم من دون التشاور معنا في اللجنة المؤقتة لإعلان دمشق، وبالتالي لا علاقة لنا بهquot;، وأضاف عبد العظيم وهو عضو اللجنة المؤقتة لإعلان دمشق أن quot;جبهة الخلاص مستقلة تماماً عن إعلان دمشق وليس هناك أي تنسيق أو تشاور أو علاقة بينهماquot; مشيرا إلى أن quot; ثمة حوار مع الأخوان المسلمين كطرف في إعلان دمشق حول موضوع انضمامهم إلى جبهة الخلاص من دون التشاور معنا وموضوع النقاش والحوار لم ينته بعدquot;.
يشار إلى أن عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري والمراقب العام للأخوان المسلمين في سورية شكلا بالتعاون في اذار (مارس) الماضي بغية تغيير النظام في سورية.

nbsp;


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شركات النفط الصخري تعود إلى العمل بخسارة
  2. 300 قس اعتدوا على أطفال في ولاية أميركية واحدة
  3. تميم يعلن استثمار 15 مليار دولار في تركيا
  4. حبة ثلاثية للوقاية من النوبات القلبية
  5. العبادي يحذر من خطورة اعتماد بلاده كليًا على النفط
  6. عربية ثانية قد تصبح عضوًا في الكونغرس الأميركي
  7. السجائر الإلكترونية
  8. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  9. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  10. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  11. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  12. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  13. أردوغان يلجأ إلى تميم
  14. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  15. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  16. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
في أخبار