: آخر تحديث

مذيعة ألمانية تروي كيف غير الإسلام حياتها

صلاح سليمان من ألمانيا: من الكتب التي صدرت حديثا بالالمانية حول الإسلام، كتاب يحمل عنوان quot;من محطة التليفزيون MTV الى مكة ndash; كيف غير الاسلام حياتيquot; لمذيعة التليفزيون الالمانية الشهيرة كريستيان بيكر. يتضمن الكتاب اسلوبا غير معتاد عليه القارئ العربي، فالكاتبة كانت ولاتزال من اشهر مذيعات التليفزيون الالماني، عملت في عدة قنوات تليفزيونية، ولها خبرة واسعة في العمل الاعلامي وتبلغ من العمر الان 43 سنة. فهي تكتب بأسلوب ادبي راق عن خبرتها التي امتدت علي مدار سنوات عديدة من العمل الاعلامي اختلطت فيها بالفن والفنانين من خلال تقديم البرامج الموسيقية في محطة MTV الشهيرة، وهنا تكمن قيمة هذا الكتاب في فيما يحمله من معاني وتفسيرات لحياة الانسان التي يمكن ان تتغير من النقيض الي النقيض، فمن وهج الاستمتاع بمباهج الحياة التي لاتنتهي الي الالتزام بمنهج الايمان والدين، والنظر الي ماهو اعمق وابعد في هذه الحياة، وهو ما بحثت عنه الكاتبة ووجدته في الدين الاسلامي.
لهذا تبدو الاثارة في قراءة الكتاب لانه لايخرج عن الثقافة الاوروبية فالكاتبة اوربية والقراء اوروبيون وتبدو المتعة بشكل خاص للقارئ العربي عندما يتابع مثل هذه الاصدارات فالقارئ الاوروبي لايزال يجهل الكثير عن الاسلام. والكتاب ليس كتابا دينيا باي حال انما صيغ بشكل كتب السيرة الذاتية الا ان فيه الكثير من الرد علي اسئلة واستفسارات الاوروبيين عن الاسلام بطريقة الحكي والخبرة الشخصية التي تعطي كاتبته الكثير من المصداقية.
تروي الكاتبة عبر صفحات الكتاب لماذا تحولت الي الدين الاسلامي؟ وما هو الباعث لذلك ؟وكيف تري الاسلام؟
تقول انه رغم النجومية الشديدة التي تمتعت بها، والفرص التي اتيحت لي للقاء الشخصيات الشهيرة حول العالم، والحوارات التي اجريتها مع شخصيات فنية مثل Rolling Stonesquot; وquot;Lenny Kravitzquot; وعشرات المقابلات الاخري، وافخم الفنادق التي اقمت فيها وسفرياتي المتواصلة في التسعينات بين لندن ونييويورك وميونيخ، وتقديمي لمهرجانات وحفلات كان يحضرها في بعض الاحيان 75 الف متفرج...الا انني كنت اشعر دائما بأن هناك شيئا ناقصا وانني غير سعيدة.
nbsp;وهي تحاول هنا ان تعطي فكرة للقارئ عن كيفية الحياة التي عاشتها لتنقله بعد ذلك الي احساس اخر مختلف عندما تقول وعندما كان ينفض الحفل وكل هذا الصخب والضجيج اليومي من المتعة الحسية، اذهب الي غرفتي وحيدة وبداخلي خواء نفسي شديد، لم تستطع كل هذه النجومية والاصدفاء الكثرحولي من ملء هذا الفراغ.
وفي موضع اخر من الكتاب نراها في ذروة تألقها الاعلامي: تتعرف في التسعينات بنجم رياضة الكراكيت الباكستاني عمران خان وتقع في حبه وتنتقل معه الي الاقامة في باكستان وتبدأ حياتها في التحول التدريجي، فعمران خان مهتم باعمال الخير وبنى مستشفي للفقراء وهناك تتاح لها الفرصة للاحتكاك بالفقراء وتكتب في هذا الصدد quot;ان اعين الفقراء كانت تلمع بشئ ما غامض عندما انظر اليهم، ورغم انهم لايملكون شيئا من حطام الدنيا الا انهم مستعدون دائما بالفطرة النقية لمشاركة الاخرين ما يملكون، و يتمتعون باداب القناعة والبساطة التي كان الاسلام مصدرها.. وعندما اعجبني ذلك وتقربت منهم اكثر ووجدتهم لايهتمون بالمظاهر الدنيوية لان عندهم هدف اسمي وارقي وهو الله.وكانت هذه بداية التحول.
nbsp;لكنها في موضع اخرتقول ان الحب مع عمران خان هو الذي عرفها هذا الطريق ورغم ان شعلته انطفأت بعد سنوات الا انها ظلت مشتعلة مع الله ودين الاسلام.
تسرد ايضا شيئا من معاناتها عندما تحولت الي الاسلام خاصة عندما جاءت المضايقات من الاصدقاء والزملاء ومن ثم فقد الوظيفة في بعد القنوات التليفزيونية التي تعمل بها، الا انها بقيت صامدة معتمدة علي قناعتها وثقافتها والشئ الذي ملء الفراغ الذي كانت تشعر به.
هي تحاول تأدية الصلوات الخمس في اوقاتها وعندما لايتسني ذلك فانها تجمها معا، وتكتب انها تصلي في السيارة والمنزل واي مكان..
وتنتقل الي بعض الاشكاليات التي تثار في الغرب عن حقوق المرأة في الاسلام وتقول ان تلك الفكرة الشائعة في الغرب من ان الاسلام يقمع المرأة ليست صحيحة، لكن يمكن القول ان الرجال هم الذين يقمعون النساء ! اما عن الجهاد فتقول انه في الاساس جهاد النفس والتغلب علي ملذات الحياة وليس مقصودا به الحرب كما يراه الاوربيون.. انها تري قوة ايضا في اسلام بعض مشاهير العالم وتكتب عن اسلام يوسف اسلام والجوانب المشتركة التي جمعت بينهم في الايمان بالدين الاسلامي وانه متيمة باغانية الجميلة.
اما عن احداث 11 سبتمبر فتكتب انه كان موقفا صعبا لها وكيف اضرت هذه العمليات بالاسلام والمسلمين لانها تري ان هذا يتنافي مع الاية الكريمة التي تقول quot;من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعاquot;، وتقول ان الاسلام هو دين سلام.
وهي تقرأ القرأنnbsp;ومن خلاله تدخل في حوار مباشر مع الله دون وساطة ثالث وهو يمنحها قوة غامضة. وفي موضع اخر من الكتاب تتحدث عن العمارة الاسلامية و كيف انبهرت بها كذلك الفنون الاسلامية ثم تنتقل التي التصوف ورقصات المتصوفين وروحانياتهم الجميلة وتقول لاشك انها الان تشعر بسعادة وهي تكتب وتتحدث عن الاسلام اكثر بكثير مما كانت تشعر به وهي تتحدث عن quot;مادوناquot; وعلاقاتها المتعددة..
عملت Kristiane Backer في قناة MTV وفي سنة 93 الي 95 ثم انتقلت الي العمل في قناة الشباب Bravo TV وفي سنة 2006 تزوجت الصحفي التليفزيوني رشيد جعفر ولكنها طلقت منه بعد فترة قصيرة وهي تعمل في البرامج السياحية التليفزيونية الان.
ٍ[email protected]


عدد التعليقات 97
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليس الاسلام فقط!
راشد الجناحي دبي - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 06:19
أيها المسلمون، لا تفرحوا كثيرا،فكل الأديان تغيّر من حيوات الناس إلى الأفضل، أي أن الأمر لا يتوقّف على الإسلام فقط!
2. ليس الاسلام فقط!
راشد الجناحي دبي - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 06:19
أيها المسلمون، لا تفرحوا كثيرا،فكل الأديان تغيّر من حيوات الناس إلى الأفضل، أي أن الأمر لا يتوقّف على الإسلام فقط!
3. سبحان الله
salim - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 06:24
سبحان الله فعلا القادر علي هداية من يحب وليتنا نصل الي حب الله كحب هذه المذيعة
4. hehehe
ads - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 07:05
how much they paid you.
5. رد إلى راشد جناحي
Mohamed Rifahi - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:17
أمثلك يجهل الاسلام؟؟؟؟؟ في يوم من ايام تقنين الكهرباء, أتى التيّار فما انتبهت و بقيت على شمعتي الصغيرة الى أن رأيت النور عند جاري,ففهمت و قمت باضاءة اللمبة. لقد مرّ على بعثة محمد رسول الله,صلّى الله عليه و سلّم=(صلعم), 1429عام و جاء بالقران العظيم,,و انتم يا مسيحيي العرب تعيشون على بقايا رسالة عيسى ابن مريم عليهما السلام... يا سبحان الله, انتم أولئك تفهمون لسان العرب و لا تزالون تترددون في الدخول الى رحاب الاسلام و الايمان بالقران الكريم, كلام الله عز وجل الذي انزله على قلب محمد ,النبي الأميّ. القران الكريم هو حجة الله على خلقه, و هو الدليل المؤيد على صدق نبوة محمد,,اذ أيّد الله العزيز كل نبي و رسول بمعجزة حسب بيئة قومه: فلقد أيد موسى بعصاه و اقام الحجة على السحرة,,وأيد المسيح عيسى ابن مريم بشفاء المرضى و احياء الموتى باذن الله,في زمن اشتهر قومه بالطب,,, ثم اتى النبي الخاتم,محمد بن عبد الله(صلعم) في زمن كانت العرب في أوج فحولتها في الشعر,,فأيّده الله بالقران الكريم اللذي تحداهم ان ياتوا ولو بأّية,,فما استطاعوا و لن يستطيعوا الى ان يرث الله الارض و من عليها. الفرق الاساسي أن كل معجزات الرسل ذهبت بذهاب صاحبها الا القران الكريم,,فهذه المعجزة باقية,خالدة,الى ان يقوم الناس لله رب العالمين. فرسالة التوحيد بالله واحدة، أتى بها كل الأنبياء والرسل،عليهم جميعا الصلاة والسلام، فمنهم من نعرفه تحديداً ومنهم من اشار إليه القرآن ضمنا.. ولو إختصرنا التاريخ فى كليمات لوجدنا أن رسالة التوحيد بالله هى أساس الدين، وأنها بُلّغت للنبى موسى وحين حاد اليهود عنها بالعودة إلى العجل وذبح الأنبياء، وهو الوارد فى الإنجيل وفى القرآن، أتى النبى عيسى لتصويب المصار قائلا: "وما أتيت إلا من أجل خراف بيت إسرائيل الضالة" ، وحينما حاد المسيحيون عن التوحيد بتأليه عيسى فى مجمع نيقية الأول سنة 325 م وإختلاق بدعة الثالوث، أتى النبى محمد (صلعم) مصوباً وخاتماً لرسالة التوحيد التى يُصر البعض على استمرار تحريفها، وكلهم أنبياء أتوا بنفس الرسالة !
6. رد إلى راشد جناحي
Mohamed Rifahi - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:17
أمثلك يجهل الاسلام؟؟؟؟؟ في يوم من ايام تقنين الكهرباء, أتى التيّار فما انتبهت و بقيت على شمعتي الصغيرة الى أن رأيت النور عند جاري,ففهمت و قمت باضاءة اللمبة. لقد مرّ على بعثة محمد رسول الله,صلّى الله عليه و سلّم=(صلعم), 1429عام و جاء بالقران العظيم,,و انتم يا مسيحيي العرب تعيشون على بقايا رسالة عيسى ابن مريم عليهما السلام... يا سبحان الله, انتم أولئك تفهمون لسان العرب و لا تزالون تترددون في الدخول الى رحاب الاسلام و الايمان بالقران الكريم, كلام الله عز وجل الذي انزله على قلب محمد ,النبي الأميّ. القران الكريم هو حجة الله على خلقه, و هو الدليل المؤيد على صدق نبوة محمد,,اذ أيّد الله العزيز كل نبي و رسول بمعجزة حسب بيئة قومه: فلقد أيد موسى بعصاه و اقام الحجة على السحرة,,وأيد المسيح عيسى ابن مريم بشفاء المرضى و احياء الموتى باذن الله,في زمن اشتهر قومه بالطب,,, ثم اتى النبي الخاتم,محمد بن عبد الله(صلعم) في زمن كانت العرب في أوج فحولتها في الشعر,,فأيّده الله بالقران الكريم اللذي تحداهم ان ياتوا ولو بأّية,,فما استطاعوا و لن يستطيعوا الى ان يرث الله الارض و من عليها. الفرق الاساسي أن كل معجزات الرسل ذهبت بذهاب صاحبها الا القران الكريم,,فهذه المعجزة باقية,خالدة,الى ان يقوم الناس لله رب العالمين. فرسالة التوحيد بالله واحدة، أتى بها كل الأنبياء والرسل،عليهم جميعا الصلاة والسلام، فمنهم من نعرفه تحديداً ومنهم من اشار إليه القرآن ضمنا.. ولو إختصرنا التاريخ فى كليمات لوجدنا أن رسالة التوحيد بالله هى أساس الدين، وأنها بُلّغت للنبى موسى وحين حاد اليهود عنها بالعودة إلى العجل وذبح الأنبياء، وهو الوارد فى الإنجيل وفى القرآن، أتى النبى عيسى لتصويب المصار قائلا: "وما أتيت إلا من أجل خراف بيت إسرائيل الضالة" ، وحينما حاد المسيحيون عن التوحيد بتأليه عيسى فى مجمع نيقية الأول سنة 325 م وإختلاق بدعة الثالوث، أتى النبى محمد (صلعم) مصوباً وخاتماً لرسالة التوحيد التى يُصر البعض على استمرار تحريفها، وكلهم أنبياء أتوا بنفس الرسالة !
7. الى راشد الجناحي - د
مبارك - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:38
تعليقك يوحي بانك اما غير مسلم واما تستهزئ بدين الاسلام. فان كنت غير مسلم فادعو لك بالهداية لدين الحق. وان كنت مستهزئ فاتق الله في نفسك.
8. الى راشد الجناحي
خالد محمد - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:53
الى الذي يسمى نفسة راشد الجناحي من دبي : الاسلام هو الدين الحق و الاستهانة به و التقليل من شانه لا يدل الا على الجهل به او الحقد عليه
9. الى راشد الجناحي
خالد محمد - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:53
الى الذي يسمى نفسة راشد الجناحي من دبي : الاسلام هو الدين الحق و الاستهانة به و التقليل من شانه لا يدل الا على الجهل به او الحقد عليه
10. الف مبروك
نبيل يوسف - GMT الإثنين 15 يونيو 2009 08:59
الف مبروك يا مدام لكن المهم بس بلاش تفجري نفسك


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات