GMT 4:30 2012 السبت 22 ديسمبر GMT 6:22 2012 الثلائاء 25 ديسمبر  :آخر تحديث

ساني ليون النَّجمة الإباحيَّة الأكثر شهرة على الإنترنت

يوسف يلدا

قالت نجمة الأفلام الإباحية ساني ليون إنها سعيدة جداً بخبر تبوّؤ اسمها قائمة الشخصية الأكثر شهرة على شبكة الإنترنت في الهند. 


سيدني: أكّدت الممثلة الإباحية الهندو – كندية ساني ليون أنها في غاية السعادة لاعتلاء اسمها قائمة الشخصية الأكثر شهرة على شبكة الإنترنت في الهند، قائلة: "أنا وزوجي بذلنا جهوداً كبيرة من أجل الحصول على اعتراف الجمهور".

وتحدثت ليون أخيرًا إلى وكالة الأنباء المحلية الهندية معربة عن شعورها العميق بالفخر لخبر اختيارها الشخصية الأكثر شهرة على الإنترنت في الهند.

وذكرت النجمة الإباحية التي تحولت إلى ممثلة: "إنها أسعد لحظات حياتي، لأنني وزوجي كنا عملنا بجدٍ لنيل اعتراف الجمهور، وتبدو النتيجة ساحقة بالنسبة إلى عدد الناس والمعجبين الذين يتابعونني في الإنترنت".

ونشر محرّك البحث المعروف غوغل الأسبوع الماضي القائمة السنوية "Zeitgeist" التي تكشف عن الشخصية الأكثر طلباً على شبكة الإنترنت، في أكثر من خمسين بلداً، وتتوزع النتائج على فئاتٍ مختلفة، مثل الأفلام، والأخبار، أو الوجهات السياحية.

في الهند، ظهر اسم النجمة الإباحية ساني ليون، المشهورة جداً في البلد المتحفظ في آسيا الكبرى، إثر مشاركتها في 2011 ضمن برنامح "الأخ الكبير" لتلفزيون الواقع، والعام الحالي في الفيلم البوليوودي "جسم 2".

وقالت ساني ليون: "أعتبر نفسي إنسانة محظوظة جداً، لأنني لم أشارك سوى في فيلمٍ واحد في بوليوود، وعلى الرغم من ذلك، إستطعت أن أحقق الكثير. لقد تمنيت دائماً أن أبلغ هذا المستوى، وكنت أعتقد ذلك مستحيلاً، واليوم أشعر بأن لا شيء هناك اسمه مستحيل".

يشار إلى أن ليون ولدت باسم كارين مالهوترا في 13 مايو/ آيار 1981، في سارنيا في أونتاريو في كندا، لعائلة بنجابية – سيخية. إنتقلت عائلتها في عام 1996 من أونتاريو إلى جنوب كاليفورنيا، وإلتحقت بمدرسة كاثوليكية على الرغم من أنهم كانوا من السيخ. فقدت ساني ليون عذريتها عندما كان عمرها 16 عاماً، ثمّ إكتشفت بعد عامين أنها خنثاء.

قبل أن تعمل في الأفلام الإباحية، عملت ليون في البداية في مخبز ألماني، ثم في الضرائب وشركة تقاعد، أثناء دراستها طب الأطفال في أورانج في كاليفورنيا. وظهرت في مجلاتٍ إباحية عديدة، وعملت مع نجوم مثل آريا جيوفاني، وجينا جيمسون، وجيلينا جينسون.

في ترفيه