GMT 5:31 2012 الجمعة 20 يوليو GMT 5:42 2012 الجمعة 20 يوليو  :آخر تحديث

رمضان كردستان العراق: مسلسلات تجسِّد واقع كركوك ومكوِّناتها

ورود صالح

يعرض خلال رمضان مسلسل "كركوك 4" الذي يطرح يجسِّد العلاقة بين الكرد والعرب والتركمان والكلدوأشوريون في كركوك.


أربيل: "عمل نادر طرحت فيه مواضيع لم يتجرأ من قبلي أحد على طرحها" هكذا بدأ المخرج ناصر حسن حديثه عن مسلسله الدرامي "كركوك 4" الذي شارك في تجسيد احداثه 150 ممثلاً وبلغات مكونات كركوك الاربعة.

واعلن ناصر حسن في حديث مع "ايلاف" ان مسلسله عن كركوك سيعرض خلال شهر رمضان على فضائيتين كرديتين بشكل رسمي، وهما زاكروس وكركوك، ومن المحتمل  أن تعرضه أيضا فضائية كردسات.

وأضاف أن "هذه الدراما تعرض للمرة الأولى في  العراق وهي بأربع لغات الكردية والعربية والتركمانية والكلدو آشورية، وقد مثل فيها مجموعة من الشباب تبلغ نسبتهم 90% من كادر العمل، إضافة الى مجموعة من الممثلين المحترفين فيما بلغ عدد جميع الممثلين في العمل 150 ممثلاً، وتم تصويره في كركوك وبغداد وخانقين وأربيل.

ويتناول مسلسل "كركوك 4" العلاقة بين مكونات المدينة التي تضم أربعة أطياف مختلفة، هم الكرد والعرب والتركمان والكلدوآشوريين، فضلاً عن عرضه لمشكلات وآلام مكونات كركوك منذ عام 1979 في عهد النظام السابق.

واوضح حسن انه جسد هذه المكونات بثلاثة شباب في الجامعة تنتهي مصائرهم بموت احدهم وفرار الآخر والتحاق الثالث بالمعارضة، ومن خلال هذه المصائر يتوغل المسلسل في تفاصيل حياة عوائلهم.

وأوضح: "استمر العمل في المسلسل لمدة ستة أشهر، وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إنتاج مسلسل درامي باللغات الأربع التي يتحدث بها أبناء كركوك، على نفقة وزارة الثقافة والشباب في حكومة إقليم كردستان، وبمشاركة أكثر من 150 ممثلاً بينهم 30 ممثلة من أبناء المدينة، لكن الكتابة والإعداد استغرقا خمس سنوات، وكاتب السيناريو سعود أحمد الذي يخوض تجربته الأولى في هذا المسلسل، وكذلك مدير التصوير بيشو نبرت".

واضاف المخرج قائلاً: "تناولت في المسلسل الواقع الحقيقي للمدينة من دون تزييف او تلميع لاظهار مكون افضل من آخر، فمثلاً استعرضت قصة رفض احد ابناء الجنوب لعملية التعريب التي انتهجها الرئيس العراقي السابق صدام حسين حين ارغم مواطنين على تغيير اماكن سكناهم من اجل تغيير الخارطة السكانية لكركوك، كما تطرقت في الوقت ذاته الى موضوع وجود اكراد يعملون كمخبرين لنظام صدام الظالم".

في ترفيه