GMT 3:00 2012 السبت 28 يوليو GMT 20:04 2012 الأحد 29 يوليو  :آخر تحديث

شيرلين شوبرا أوَّل هنديَّة تتعرَّى لتتصدَّر غلاف "بلاي بوي"

منة حسام

أثارت الممثلة الهندية الصاعدة، شيرلين شوبرا، موجة من الإنتقادات بعدما أصبحت أول امرأة هندية تتصدّر عارية مجلة "بلاي بوي" المحظورة في الهند.


لندن: على الرغم من أن شهر نوفمبر هو الموعد المقرر لصدور عدد مجلة "بلاي بوي" الذي تتصدر غلافه الممثلة الهندية الصاعدة شيرلين شوبرا، إلا أن هذه الأخيرة أثارت موجة من الإنتقادات بعد إعلانها أنها تعرّت لتتصدر غلاف المجلة الأكثر إثارة في العالم، علمًا بأن أعنف الإنتقادات جاءت من الناشطات في مجال حقوق المرأة، إذ اتهمن شوبرا بإضعاف محاولتهنّ من أجل الحد من الإعتداءات الجنسية التي تتعرض لها المرأة.

شيرلين التي اعترفت بأنها راسلت مجلة "بلاي بوي" لإبداء رغبتها في الظهور على غلافها، قالت للخدمة الهندية من هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إنها لم تخبر والدتها بعد بأنها ستظهر عارية على غلاف مجلة "بلاي بوي"، وأكدت قائلة:" ليس من السهل التعري أمام عدسات الكاميرات والظهور أيضًا في مظهر جيد".

كما أضافت:" لم أخبر والدتي بالأمر لكن أختي فخورة بما أنجزته، وأعتقد أني سأذهب لزيارة والدتي كي أخبرها وأطلب منها أن تقبلني كما أنا".

ظهور شوبرا على غلاف "بلاي بوي" هو أول تصدّر لامرأة هندية لغلاف تلك المجلة، وتعتبر شوبرا أن وجود صورتها على غلاف المجلة إنجازٌ تفتخر به ولن تسمح لأي شخص بالتقليل من شأن ما حققته، علمًا بأن مجلة "بلاي بوي" قد صنفت شيرلين على أنها أسطورة السينما الهندية، وهو ما يتعارض مع كون شيرلين ممثلة صاعدة لم تظهر سوى في عدد متواضع من الأفلام، واقتصرت شهرتها على مشاركتها في برنامج "بيغ بوس" وهو النسخة الهندية من برنامج "بيغ برازر"

وصنف الصحافيون في الهند شيرلين شوبرا بأنها ممثلة من الدرجة الثالثة، وأن ما تقوم به يعتبر من الجرائم الجنسية التي تكافح الهند من أجل الحد منها، إذ كتب المدون غاياتري سانكار متسائلا: "هل تجرح صور شوبرا كرامة المرأة الهندية ؟ ففي الوقت الذي تسعى فيه شيرلين شوبرا إلى استراق الأنظار بظهورها عارية، تتعرض النساء البريئات من ولاية غوجارات إلى جواهاتي للاعتداء الجنسي والإذلال".

 

 

في ترفيه