GMT 9:00 2012 الثلائاء 7 أغسطس GMT 6:17 2012 السبت 18 أغسطس  :آخر تحديث

ليندسي لوهان تتعرّى في فيلم وتجبر طاقمه على التعري معها!

يوسف يلدا

    رفضت نجمة هوليوود ليندسي لوهان الظهور عارية في فيلم "ذا كانيونس"، ما لم يخلع جميع العاملين في الفيلم المتواجدين في مكان التصوير ملابسهم الداخلية أيضاً.


 سيدني: لا تزال الممثلة الأميركية ليندسي لوهان (26 عاماً)، تثير الإهتمام بسبب سلوكها الغريب، وهذه المرّة ليس لأنها بطلة لفضيحة هوليوودية جديدة، بل للشروط الغريبة التي فرضتها مقابل تصوير مشهد جنسي في فيلمها القادم "ذا كانيونس"، حيث أصرّت على عدم التعرّي، إلاّ إذا خلع الرجال العشرة، الذين كانوا يتواجدون في مكان تصوير أحداث الفيلم، كل ما يرتدون من ملابس.
وحسب موقع "تي إم زد" الإلكتروني، أن الممثلة المثيرة للجدل، التي ظهرت في صور عارية في مجلة "بلاي بوي"، لم توافق على التعرّي أمام الرجال العشرة الذين كانوا يشكلون جزءاً من الطاقم الفني الخاص بالفيلم، ما لم يتجرّد كل واحد منهم من ملابسه الداخلية.
 
وإستناداً الى ما ذكره الموقع الذي يتابع أخبار نجوم هوليوود، أن الرجال العشرة، في بداية الأمر، لم تكن لديهم الرغبة للإنصياع الى طلب بطلة فيلم "فتيات سيئات"، غير أن إصرارها على عدم الإستمرار في تصوير مشاهد الفيلم الساخنة، أجبرهم على القبول بشروطها الغريبة.
    وفي 18 من شهر يوليو/ تموز الماضي تمّ نشر صورة في الموقع الرسمي للفيلم في الفيسبوك الخاص بمنتجي الفيلم، تظهر فيها ليندسي لوهان وقد إضطجعت على السريرالى جانب بطل الفيلم جيمس دين.
 وتقوم ليندسي هذه الأيام بتصوير أحداث فيلمها الجديد "ذا كانيونس"، الذي يسلّط الضوء على طيش الشباب في عمر العشرينات في لوس أنجلوس. وقد إضطلع بمهمة كتابة قصته بريت إيستون إيليس، بينما يقوم بإخراجه السينمائي بول شريدر، ويؤدي دور البطولة فيه، الى جانب لوهان، ممثل أفلام العُري جيمس دين.
وكانت لوهان قد انتهت مع أوائل الصيف من تصوير فيلم "ليز آند ديك"، حيث جسّدت فيه شخصية إليزابيث تايلور، وتدور قصته حول علاقة تايلور بالممثل ريتشارد بيرتون.
 


     

 

في ترفيه