GMT 6:00 2009 السبت 2 مايو GMT 6:03 2009 السبت 2 مايو  :آخر تحديث

وداعا زين الأتات وأمانة كير في سوريا

بهية مارديني

بهية مارديني من دمشق: كثفت السلطات السورية المختصة من حملاتها ضد منتجات زين الاتات وامانة كير  اللبنانيتين لعدم وجود ترخيص رغم محاولات المستوردين والوكلاء الحصول عليها، وضبطت مديرية مكافحة التهريب في المديرية العامة للجمارك كميات كبيرة من منتجات أمانة كير في دمشق، وقدرت قيمة احداها بحوالى 8 ملايين ليرة سورية، وحددت غراماتها ما يقارب 48 مليون ليرة سورية ، بحسب مصادر رسمية.

وأعلنت المديرية العامة للجمارك لوسائل الاعلام المحلية أن عملية الدهم شملت مستودعا ومراكز بيع وبعض الصيدليات ، وقالت المصادر إنه ستتم ملاحقة صيدلاني وزوجته ووالدها أمام المحكمة الجمركية بصفتهم مسؤولين عن إدخال المصادرات وتوزيعها. ‏

وفي المقابل كثفت مديرية التجارة الداخلية من جولاتها لضبط منتجات "زين الأتات "وإتلافها في دمشق ، باعتبارها غير مرخصة ايضا ، ورغم ان لدى زين الاتات عدة فروع تظهر بعضها علنا عنوانينها في الفضائيات منها في المزة ، حرستا ،زملكا ، باب توما ، جرمانا ، ركن الدين...ويمكن الوصول لامانة كير وزين الاتات عبر الهاتف بسهولة ، وهذا مااعتبره موظفون رسميون " يعيق العمل لضبط المنتجات غير المرخصة حيث  أن المنتج يباع عن طريق الهاتف ، والقانون يمنع الموظفون الرسميون المختصون من استدراج البائع عن طريق الإتصال السري كزبائن ومن ثم إظهار هويتهم الحقيقية" الا ان الادارات الرسمية تقوم الان بالمراقبة والتحري للوصول الى هذه المنتجات.

واشتكى مواطنون  لايلاف ان اسعار المنتجات الخاصة بامانة كير وزين الاتات اغلى من الاسعار التي تظهر في الفضائيات حين تباع في سوريا اغلى باكثر من 10 دولار، بينما اشتكى اخرون انهم لم يحصلوا على النتائج المرجوة  لدى استخدامهم هذه الادوية ، فيما اكدت مصادر رسمية لايلاف انه سيتم القضاء على هاتين الظاهرتين تماما في سوريا ، واكدت ان ذلك سيتم ليس في دمشق بل في كل المحافظات السورية .

واكد معاون مدير التجارة الداخلية زياد هزاع  ان"القانون يمنع أية جهة بتجارة المستحضرات ذات الطابع العلاجي دون أخذ تصريح من وزارة الصحة "، واشار الى ان "رخصة مزاولة التجارة العامة لا تخول بيع منتجات ذات طابع دوائي "، واكد على ان الاجراءات تكون صارمة " في حال قدمت أي شكوى بحق الجهة المخالفة

في لايف ستايل