GMT 11:05 2011 الثلائاء 6 ديسمبر GMT 12:18 2011 الثلائاء 6 ديسمبر  :آخر تحديث

الجزر ليس الوحيد الذي يقوي البصر

الياس توما


 ليس الجزر من يقوي النظر فقط بل هناك رزمة من الفواكه والخضار التي تحتوي على مكونات مفيدة لتقوية العيون.


يسود اعتقاد يتم توارثه من جيل إلى جيل منذ فترة طويلة بان أفضل شيء بالنسبة لتوقية العيون هو تناول الجزر ، غير أن هذه المقولة حسب المختصين بالتغذية هي ناقصة مشيرين إلى وجود العديد من الأطعمة الأخرى التي لها تأثير إيجابي ممتاز على صحة العيون ونوعية البصر .
المختصون ينبهون في نفس الوقت إلى أن الالتزام بقواعد الطعام الصحي لا يعني بالضرورة عدم حاجة الإنسان خلال حياته إلى نظارات أو عدم إصابته ببعض أمراض العيون وإشكالاتها غير أن تناول أنواع المواد الغذائية المفيدة للعيون يسهم في تأجيل الإصابة بهذه الإشكالات من جهة وتجعل الإنسان على الأقل يمتلك شعورا جيدا من جهة أخرى بأنه في مجال الطعام قد فعل كل ما بوسعه لحماية بصره وعينيه المختصون بأمراض العيون في جمهورية التشيك وضعوا قائمة بعشر أنواع من المواد الغذائية قالوا بان التجارب المختلفة قد أثبتت فعاليتها في حماية العيون والبصر هي التالية :

ــ الخضار والفواكه

تعتبر الخضار والفواكه الأساس للطعام الصحي ولذلك يتوجب أن تتواجد في أي وجبة غذائية لأنها تتضمن كميات كبيرة من فيتامينات A,C,E ولذلك يسري عليها القول أنه كلما زادت كميتها كلما كان ذلك أفضل .
ويعتبر الجزر أكثر أنواع الخضار شهرة بأنه " طعام " العيون كونه يحتوي على كميات كبيرة من الكاروتينات التي يتشكل منها في الجسم فيتامين ِA الذي يحمي البصر من العمى الليلي .

ــ البيض

يبدو أن ذلك غير معقول غير أن صفار البيض " الكولسترولي " يساعد العيون حقيقة لأنه يحتوي على كمية كبيرة من مادة اللوتين المضادة للأكسدة إضافة إلى مواد أخرى مثل الليسيتين والسيستين وغيرها من الحموض الامينية والمركبات التي تحتوي على الكبريت وهذه جميعها تحمي البصر من مرض الماء الأزرق أو الجلاوكوما .

ــ الأسماك من البحار الباردة

تنتمي إلى هذه الأصناف من الأسماك سمك السردين وسمك القد وسمك الماكريل إضافة إلى الطون كونها تحتوي على مصادر غنية للدهون الحمضية المعروفة اختصارا ب DHA والتي تدعم البناء الصحيح لأغشية الخلايا .
وينصح المختصون بتناول هذه الأنواع من الأسماك ولاسيما من قبل الناس الذين لديهم جفاف في العين أو تشوهات تنشا مع التقدم في العمر وأيضا للمحافظة على نظر جيد .

الثوم والبصل ونبات الكبر أو القبار

 تحتوي هذه النباتات وعلى غرار البيض على كميات غنية من الكبريت وهذه ضرورية لتشكل مادة الجلوتاثيون التي تعتبر من المواد المضادة للأكسدة المفيدة ليس فقط بالنسبة للعيون وإنما للجسم كله .

السبانخ والملفوف وبقية الخضار الورقي

تحتوي هذه النباتات على مواد اللوتين والزياكسانتين المفيدة التي تحمي شبكية العين من الضرر الناجم مثلا عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية .


فول الصويا

يعتبر فول الصويا من المواد الغذائية للنباتيين حيث يحتوي على الحموض الامينية الأساسية الثمانية الضرورية لجسم الإنسان لصنع البروتين وعلى فيتامين E ومواد طبيعية مضادة للالتهابات .


 النبيذ

يشدد المختصون الصحيون على ضرورة عدم المبالغة في شرب النبيذ لكنهم يؤكدون أن العلماء قد اثبتوا وعبر دراسات رصينة بان تناول كميات قليلة منه له فوائد ايجابية على القلب وعلى نظام الدورة الدموية وانه يساعد في حماية البصر أيضا لأنه يحسن تدفق الدم في الأنسجة العينية .

الجوز والبذور

 تحتوي البراعم الأولى من الجوز والبذور للنباتات المستقبلية أفضل شيء فيها لأنها تكون مركزة وتوجد في بذر الكتان على سبيل المثال كميات جيدة من الحموض الامينية اوميغا 3 .
 
العنب والتوت والكرز

يحتوي العنب والتوت والكرز على مادة الانتوسيانين التي تحسن النظر خلال أوقات الليل والغسق .

زيت الزيتون

لا يساعد زيت الزيتون العيون فقط وإنما كل الجسم في حال استخدامه على الأقل أحيانا بدلا من الزبدة أو غيرها من الدهون . 
 

في لايف ستايل