GMT 20:00 2013 الأربعاء 6 فبراير GMT 16:15 2013 الأربعاء 6 فبراير  :آخر تحديث

انعقاد اللقاء السنوي العلمي الأول لإصلاح الأسنان في السعودية

إيلاف

بحضور مجموعة من الأطباء المتخصصين في عالم طب الأسنان عقد اللقاء السنوي العلمي الأول لإصلاح الأسنان في المملكة العربية السعودية تحت رعاية الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ومن تنظيم المجلس العلمي لطب الاسنان في الرياض، والذي دار خلاله مجموعة من المناقشات الطبية والعلمية.


شهد اللقاء السنوي العلمي الأول لإصلاح الأسنان مسابقة للأطباء الملتحقين في برنامج الشهادة التخصصيه لإصلاح الاسنان، وتكريم الأطباء الحاصلين على مراتب الشرف في هذا التخصص من خريجي برنامج إصلاح الاسنان لهذا العام وهما د. سلطان الذياب و د. ديما كمال و كذالك الطبيبه الحاصله علي جائزة المتدرب السنوية لاصلاح الاسنان د. ماجدة الخضري. وأعربت الدكتورة ريم الضلعان رئيسة اللجنة العلمية لشهادة التخصص السعودية لإصلاح الاسنان، عن سعادتها لنجاح اللقاء السنوي العلمي الاول لإصلاح الاسنان في السعودية، مؤكدة فخرها بالإنجاز الذي وصل إليه "شهادة الختصاص السعودية لإصلاح الاسنان" وقالت: "عكس النجاح المميز للقاء الذي سينظم سنوياً في السعودية، المجهود الكبير الذي بذله البرفسور السعودي عبد الله الشمري، ودعمه الا محدود في مجال طب الاسنان، وهو من ساهم في وجودنا هنا اليوم وتحقيق هذا التميز على أرض المملكة التي نفتخر بها جميعاً".

وكرم اللقاء العلمي الأول لإصلاح الأسنان البرفسور عبد الله الشمري، أول رئيس للمجلس العلمي لطب الاسنان، كرائد التعليم الطبي في مجال الاسنان في السعودية، لما قدمه من جهود كبيرة ومستمرة في مجال التعلمي الطبي العام، وفي مجال شهادة التخصص السعودي في طب الأسنان خاصة، مؤكدة رئيسة اللجنة العلمية لإصلاح الاسنان، قائلة: "هي وقفة وفاء وعرفان للبرفسور الشمري، بعد أن ساهم في أن يكون خريجي شهادة التخصص السعودية في طب الأسنان على أعلى المستويات العلمية والعملية والمهنية".

وتحدث البروفسور الشمري رئيس كليات الرياض لطب الأسنان و الصيدلة عبر كلمة خاصة ألقاها خلال إنعقاد اللقاء العلمي الأول لإصلاح الأسنان في فندق ماريوت الرياض، وبعد تكريمه، عن مراحل ضم طبيب الاسنان الى الكوادر التخصصية الصحية في المملكة، وعن مشواره في إنشاء شهادة التخصص السعودية، الذي لم يكن سهلاً باذلاً معاناة كبيرة في هذا المجال، بالنجاحات التي تحققت بعد مجهود علمي كبير، بدأ بحصده اليوم.

الى جانب تكريم الشمري، كرمت اللجنة المنظمة للملتقى وبحضور الدكتور سعود اورفلي رئيس المجلس العلمي لطب الاسنان كل من الاعضاء السابقين للجنه العلميه لاصلاح الاسنان و المشرفين علي المراكز التدريب السابقين ، لجهودهم الواضحة في تطوير علم طب الأسنان في المملكة، الى جانب تكريم شركة المانع للخدمات الصحية على دورها الفعال في مشاركة مشاريع التطوير المختلفة في شهادة الاختصاص السعودية لطب الاسنان.

ومن جهه أخرى أوضح الدكتور سطام الشيحه، رئيس اللجنة المنظمة لللقاء العلمي الأول لإصلاح الأسنان، مدى أهمية المسابقة الطبية التنافسية التي تضمنها الملتقي، والذي كان من أهم أهدافه تحفيز الأطباء الملتحقين في برنامج الشهادة التخصصية السعودي لإصلاح الأسنان، على المنافسة العلمية في هذا المجال للوصول الى أعلى المستويات المتقدمة، مؤكداً أنها ستستمر سنوياً ومع كلة إنعقاد لهذا الملتقى العلمي لطب الأسنان، حيث تقدم الى المسابقة تسعة حالات، تأهل منهم ثلاثة الى المراحل المتقدمة المنافسة على المركز الأول، بعد أن خضعت جميعها لرأي لجنة التحكيم المكونة من البروفسور محمد العمري، الدكتور سعد الالمعي والدكتور هلال سنبل، حيث فاز بالمركز الأول الحالة التي تقدمت بها الدكتورة رغداء الديب.

واضاف د. الشيحة في حديثه أن المؤتمر يعد الأول من نوعه في المملكة، والذي من خلاله سيتم دعم الطبيب السعودي والوقوف لتطوير طب الأسنان، والبحث بشكل نقاشي مكامن الضعف في التخصص ومعالجته بشكل علمي وعملي، موضحاً أن شهادة الاختصاص السعودية في إصلاح الأسنان تعادل الدكتوراه ، مدتها أربعة سنوات متخصصة في حشوات الاسنان و علاج الجذور والاستعاضة السنية. وتم خلال فعاليات اللقاء الأول، مناقشة كيفية تطوير البرنامج ليصبح منافساً على مستوى العالم، وحول كيفية تطوير هذا العلم الطبي في السعودية، موصيين ومؤكدين على حرصهم جميعاً لدعم مشاريع الأطباء السعوديين في تخصص طب الاسنان، حيث شارك في النقاش أعضاء اللجنة العلمية لإصلاح الاسنان وهم، د.عبد المحسن ربيعة، د. بندر العبد الوهاب، د. سطام الشيحه، و د.سعد الألمعي.

شرح الصور
1 : .
2 : أثناء تكريم البروفسور الشمري رئيس كليات الرياض لطب الأسنان.

 

في لايف ستايل