GMT 23:45 2009 الثلائاء 28 أبريل GMT 6:34 2009 الأربعاء 29 أبريل  :آخر تحديث

مصدر سعودي لإيلاف: صحة الأمير سلطان مطمئنة جدا

إيلاف

تجاوبه مع العلاج أذهل الأطباء المعالجين في مستشفى "نيويورك"
مصدر سعودي لإيلاف: صحة الأمير سلطان مطمئنة جدا

"إيلاف" من لندن: " الأمير سلطان سوف يعود " .. إنتشر خبر مغادرة ولي العهد السعودي الأمير سلطان الولايات المتحدة، التي قضى فيها عدة أشهر للعلاج، بأسرع من النار في الهشيم عابراً ممرات مستشفى " نيويورك " حيث قضى فترة علاجه، أو حتى في الردهات الفاخرة التي يشتهر بها فندق " والدوف استوريا "، حيث كان مقر إقامته.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد؛ بل إن الرسائل النصية على هواتف السعوديين المحمولة قد تناقلت الخبر كحدث أهم من تشافي البورصة التي أوقعت مئات الآلاف في شباكها، و أهم من التذمر السنوي المعتاد عند بدء العد العكسي للصيف الساخن الذي يعرفه أهل المملكة الصحراوية جيداً.

وبعد تجاوب مع العلاج "أذهل حتى أطباءه المعالجين في المستشفى" على حد تعبير مصدر سعودي مطلع تحدث مع "إيلاف" صباح اليوم الثلاثاء، فإن الرجل السعودي الثاني قرر قضاء فترة نقاهة قد تقارب الشهر في المملكة المغربية، وبالتحديد في أغادير التي تستلقي على راحة المحيط الأطلسي.

وسوف يصل الأمير سلطان مساء الغد إلى المملكة المغربية.

ويضيف المصدر الذي لم يشأ ذكر اسمه: "صحته ( الأمير سلطان) بخير جداً وقد تجاوب مع العلاج بشكل لا مثيل له .. سوف يعود إلى الرياض قريباً بعد أن ينهي فترة نقاهة نصحها بها الأطباء بعد زوال كل شيء .. الحمد لله كل التقارير الصحية مطمئنة جداً ولا يوجد شيء يدعو للقلق".

ومعروف أنه خلال الأشهر الفائتة كان الأمير سلطان يزاول عمله بشكل مستمر حيث يستقبل رؤساء الدول والمبعوثين الأمميين ويراجع بعض الأوراق الرسمية المتعلقة بوزارة الدفاع فضلاً عن أن نجله الأمير خالد بن سلطان، مساعد وزير الدفاع، يزور الرياض كل ثلاثة أيام لإنجاز الأعمال المهمة في الوزارة.

ويغادر ولي العهد السعودي، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، الأمير سلطان بن عبد العزيز خلال ساعات الولايات المتحدة الأميركية متوجها إلى المملكة المغربية لقضاء فترة نقاهة بعد أن أجرى عملية جراحية قبل عدة أسابيع تكللت بالنجاح.

يعود بعد ذلك الرجل الثاني في السعودية إلى العاصمة الرياض، ليكمل فترة نقاهته بعد غياب دام عدة أشهر في رحلة علاجه. جاء ذلك على لسان الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك خلال استقبال في مكتبه اليوم وكلاء الإمارة وقضاة المحاكم وقادة القوات المسلحة بالشمالية الغربية ومدير شرطة منطقة تبوك ومنسوبيها وضباط القوات المسلحة والأمن العام والمواطنين .

وقال الأمير فهد بن سلطان أطمئنكم إلى صحة ولي العهد وهو بخير وعافيه وسوف يغادر خلال الساعات القادمة الولايات المتحدة الأميركية بعد مرحلة العلاج متوجها إلى المملكة المغربية لقضاء فترة النقاهة والراحة و من ثم يعود إلى أرض الوطن قريباً إن شاء الله ليقوم بأعماله وواجباته لخدمة دينه ووطنه".

ويتولى الأمير سلطان الذي ولد في 1928 حسب نبذة رسمية نشرت على موقع وزارة الإعلام السعودية على الانترنت، حقيبة الدفاع والطيران منذ 1963. وبعد أن اعتلى الملك فهد العرش في 1982، عين نائبا ثانيا لرئيس الوزراء.

وقد خضع في أيار(مايو) 2004 لعملية جراحية في الأمعاء. وشغل الأمير سلطان وظائف حكومية رفيعة منذ سنوات شبابه. وقد أصبح أميرا للرياض في 1947. وبصفته وزيرا للدفاع قام بتعزيز وتحديث القوات المسلحة السعودية خصوصا عبر إبرام عقود مهمة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.


في