GMT 21:30 2013 السبت 19 يناير GMT 21:56 2013 السبت 19 يناير  :آخر تحديث

كريستيانو يُشعل البيت المدريدي ويُخير بيريز بينه وبين مورينيو

حازم يوسف

 

خيّر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رئيس نادي ريال مدريد الإسباني فلورنتينيو بيريز بينه وبين بقاء مواطنه جوزيه مورينيو في تدريب الميرنغي على خلفية المشادة الكلامية العنيفة التي حدثت بينهما عقب مباراة فالنسيا في ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.


  حازم يوسف - إيلاف : يوماً بعد يوم، تظهر ملابسات ومستجدات جديدة على خلفية المشادة الكلامية والملاسنة العنيفة التي حدثت بين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني ومواطنه كريستيانو رونالدو نجم الفريق وهدافه الأول عقب نهاية لقاء فالنسيا في ذهاب دور الثمانية من مسابقة كأس ملك إسبانيا على ملعب سانتياغو برنابيو.

 وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن رونالدو توجه مباشرة عقب الشجار اللفظي مع مورينيو إلى مكتب رئيس النادي فلورنتينيو بيريز وقال له بالحرف الواحد:" أنا أو مورينيو في مدريد".
 
ويعود سبب المشادة الساخنة بين الثنائي الشهير في مدريد إلى توبيخ مورينيو لمواطنه رونالدو بقوة على خلفية إهداره الفرص التي أتيحت له أمام فالنسيا وكانت كفيلة في زيادة غلة الفريق من الأهداف وحسم التأهل من المباراة الأولى وجعل مواجهة العودة في ملعب "المستايا" مجرد تحصيل حاصل علاوة على تقصيره في القيام بواجبه الدفاعي أمام الخفافيش.
 
وفي حال صدقت هذه التقارير، سيكون بيريز أمام امتحان عسير في المفاضلة بين بقاء هداف الفريق وأيقونته كريستيانو رونالدو من جهة وبين استمرار "السبيشل وان" في القيادة الفنية لريال مدريد من جهة أخرى.
 
وتوقعت الصحيفة ذاتها أن يُكرر مورينيو سيناريو كاسياس بإجلاس مواطنه رونالدو على دكة البدلاء أمام فالنسيا أيضاً على ملعب "مستايا" في الجولة العشرين من الليغا الإسبانية مساء الأحد كنوع من العقاب على دخول "الدون" في شجار مع مدربه.
 
وأقدم مورينيو في نهاية الشهر الماضي على خطوة غير مسبوقة بإبقاء الحارس إيكر كاسياس على مقاعد الاحتياط أمام ملقة وريال سوسييداد –شارك بعد طرد أدان- في الدوري المحلي لأول مرة منذ 10 أعوام بحجة تراجع مستواه الفني!
 
ودخل مورينيو في هذا الموسم في صراعات ثنائية مع لاعبيه خاصة القائدين كاسياس وسيرخيو راموس بالإضافة للألماني أوزيل والظهير البرتغالي فابيو كوينتراو والجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.
 
اعتراف رسمي بالمشادة الكلامية
 
واعترف مدافع ريال مدريد راؤول ألبيول بما أسماه "العتاب الكلامي" بين مورينيو وكريستيانو رونالدو مؤكداً في الوقت ذاته أن هذا الأمر لن يؤثر على ريال مدريد لأنه يندرج في خانة تبادل الآراء لا أكثر ولا أقل على حد وصفه.
 
وقال مدافع فالنسيا السابق "في هذه الحالة كان النقاش بين اثنين اعتادا على الفوز وهما مورينيو وكريستيانو. كلاهما يتمتع بطموح كبير ودائما ما يطالبان نفسيهما بالمزيد".
 
وتعتبر هذه المشادة "الأولى" من نوعها على هذا النحو بسبب ما يتمتع به الثنائي من علاقة وطيدة بين الطرفين وهو ما تظهره تصريحات "الأونلي وان" و"الدون" في جميع لقاءاتهما الصحفية داخل مدريد وخارجها.
 
ويعيش مورينيو أسوأ لحظاته التدريبية في موسمه الثالث مع الريال إذ يبتعد بفارق 18 نقطة كاملة عن الغريم المتصدر برشلونة مع انتصاف الدور الأول من الليغا الإسبانية.
 
ويضع المدرب البرتغالي آماله بالفوز بكأس الملك خاصة بعد اقترابه بشكل كبير من التأهل إلى المربع الذهبي بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا الذي استعصى طويلاً لكن عليه أولاً أن يتجاوز مانشستر يونايتد الإنكليزي في دور الـ16 قبل التفكير بتحقيق "العاشرة" كما يحلو لعشاق الميرنغي أن يطلقوا على أمجد الكؤوس الأوروبية.
في رياضة