GMT 17:12 2010 الخميس 8 يوليو GMT 21:40 2010 السبت 7 أغسطس  :آخر تحديث

حادث أليم يودي بحياة رامي شمالي نجم ستار اكاديمي

مصادر مختلفة

   توفي نجم ستار اكاديمي اللبناني رامي شمالي في حادث سير مروع في مصر.

بيروت: أعلن الخميس وفاة نجم ستار اكاديمي 7 رامي شمالي (23 عاما) في القاهرة في حادث سير مروع. كما افادت مصادر في الشرطة المصرية بأن النجم المصري محمود شكري في حالة خطرة ومن المتوقع نقله الى ألمانيا للعلاج.

وتوفي رامي شمالي إثر تعرض الفنانين الشابين لحادث تصادم كبير في مصر نتيجة اختلال عجلة القيادة في يد رامي ما تسبب في اختراقه للاتجاه الآخر من الطريق ليصطدم بسيارة أخرى.

وتوجهت الشرطة المصرية وسيارات الإسعاف مباشرة الى موقع الحادث ليتبين لها أن قائد السيارة هو رامي كميل الشمالي وكان بصحبته  شكري 30 سنة. وأسفر الحادث عن وفاة سائق السيارة الأولى التي صدمها رامي وزوجته.

والجدير بالذكر ان شكري وشمالي كانا يتنافسان معاً منذ أسابيع في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية ستار أكاديمي في موسمه السابع.

وفيما تأكّد وفاة خبر وفاة رامي وابلغت عائلته في لبنان لم تتأكّد وفاة محمود شكري الذي تردّد انه في حالة خطرة جدا وفي كوما وقد نقل الى الخارج على وجه السرعة.

ويخضع شكري لعملية جراحية في مستشفى دامارداش وهو ما زال على قيد الحياة ولكنّ حالته صعبة. وأكد شقيقه أن وضع شكري دقيق ولكنه حتى اللحظة على قيد الحياة. وما زال يكتنف الغموض يكتنف وضع محمود شكري الصحي ، حيث منع مستشفى قصر العيني بالقاهرة زيارته.

ورامي كان يزور شكري في مصر، خصوصاً أن علاقتهما كانت وطيدة جداً خلال وجودهما داخل جدران الأكاديمية هذا العام.. لكن القدر أراد أن يجمعهما، حتى في الموت.

من ناحية اخرى نشرت وسائل اعلام مصرية خبرا مفاده ان 3 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب اثنان آخران إثر حادث تصادم مروع وقع على كوبري 6 أكتوبر، وذلك نتيجة اختلال عجلة القيادة في يد أحد السائقين الامر الذي تسبب فى اختراقه للاتجاه الآخر للكوبري والاصطدام بسيارة أخرى.

وتبين أن قائد السيارة رقم "2870" ملاكي الجيزة، يدعى "رامي كميل الشمالي" (23 سنة) لبناني الجنسية، وكان بصحبته "محمود أحمد شكري" (30 سنة)، حيث اختلت عجلة القيادة فى يده، وهو ما تسبب في اختراقه للاتجاه المعاكس للكوبري نتيجة سرعة السيارة.

مما أدى إلى اصطدامه بالسيارة رقم "و.ف.أ.683" مصر والتى كان يقودها "سعد زغلول" (62 سنة) ومقيم مدينة نصر، وكان بصحبته كل من زوجته "راويا محمد عبد الله" (60 سنة) ربة منزل، وزوجة نجله "أمينة صلاح الدين" (27 سنة) ربة منزل.

وأسفر الحادث عن وفاة قائد السيارة الأولى وقائد السيارة الثانية وزوجته متأثرين بإصاباتهم، وتم نقل المصابين إلى مستشفى الدمرداش لتلقي الإسعافات الأولية.

 

هذا وذكرت مصادر من تلفزيون ال LBC ان رامي الشمالي لقي حتفه في الحادث وان محطة LBC ستصدر بيانها بصورة رسمية غدا تعلن فيه عن تفاصيل الحادث المؤسف.

بالامس ودع الشاب خريج ستار اكاديمي رامي الشمالي والدته في بيروت، وسافر الى مصر حيث ينتظره صديقه محمود شكري، الذي تواعد معه على اللقاء فور الانتهاء من الاكاديمية.

يومها كان رامي يجهش بالبكاء وهو يغادر الاكاديمية التي احب قبل اسبوع واحد من البرايم الاخير، بعد ان احتشدت لدعمه في لبنان جهود اعلامية وفنية على رأسها الفنانة نانسي عجرم التي دعت للتصويت له بشدة.

رامي الذي فقد والده منذ سنوات، وعاش يتيما، حلم بمستقبل باهر وهو يشعر بأن ابيه يراقبه ويفخر به، وبشقيقيه اللذان وضعت والدته كل اماله بهما وبرامي الولد الذي تخرج من كلية الزراعة وعينه على النجوم فحلم بالغناء ليتحقق حلمه من خلال الاكاديمية التي حصد فيها نجاحا باهرا.

ولم تصدق والدة رامي المفجوعة الخبر، وغص منزله وباحة الحي في منطقة السهيلة شمال بيروت بالاحبة الذي رفضوا تصديق الخبر. وبالصحافيين والإعلاميين، كما توجهت الفنانة نوال الزغبي إلى هناك، لتقديم التعازي، خصوصا وان رامي كان من بين نادي المعجبين الخاص بها.

 ومن المفترض ان يصل جثمان الشاب الى بيروت صباح غد الجمعة."

 

 

في ترفيه