GMT 15:44 2011 الثلائاء 17 مايو GMT 15:47 2011 الثلائاء 17 مايو  :آخر تحديث

الخطر يحدق بحياة صحافي فلسطيني أصيب برصاص إسرائيلي

أ. ف. ب.

غزة: ذكر مصدر طبي وعائلة المصور الصحافي الفلسطيني محمد عثمان الذي أصيب برصاص الجيش الاسرائيلي الاحد قرب معبر بيت حانون (ايريز) شمال قطاع غزة ان حالته لا تزال "خطرة لكن مستقرة".

وقال ادهم ابو سلمية المتحدث باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارىء الثلاثاء ان المصور عثمان وهو يعمل لحساب وكالة "ديموتكس" البريطانية للتصوير الفوتوغرافي يعاني من "حالة خطرة لكن مستقرة حيث خضع لعملية جراحية فجر الاثنين لازالة شظية في العمود الفقري" في مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

واوضح طبيب في المستشفى ان عثمان البالغ 26 عاما اصيب برصاصة حية "في ذراعه اخترقت الصدر وجرى تهتك في الرئة قبل ان تستقر في العمود الفقري"، مشيرا الى ان عثمان "بحاجة الى علاج وربما عمليات جراحية اخرى ونامل ان تتكلل بالنجاح خشية من الاصابة بشلل".

وذكرت زوجته ايمان عثمان (25 عاما) التي ترافقه في المستشفى ان الاطباء "ابلغونا ان حالة محمد مستقرة لكنه بحاجة لعلاج في مستشفى يتضمن امكانات طبية في الخارج".

واشارت ايمان التي تنتظر مولودها الاول وتعمل صحافية ايضا في جريدة فلسطينية محلية الى ان زوجها يعاني من الام حادة في الظهر والذراع اثر العملية الجراحية.

وكان عثمان اصيب بينما كان يغطي الى جانب عدد من الصحافيين الاخرين، المواجهات التي اندلعت على هامش تظاهرة في الذكرى ال63 للنكبة الفلسطينية قرب معبر ايريز بين قطاع غزة وإسرائيل.

في أخبار