GMT 19:44 2012 الإثنين 8 أكتوبر GMT 20:26 2012 الأربعاء 10 أكتوبر  :آخر تحديث

بين راشد آل مكتوم
وعبد الناصر... يوتيوب

صبري عبد الحفيظ حسنين

ترقى العلاقات بين دبي والقاهرة إلى أكثر من نصف قرن، إلى زمن جمال عبد الناصر بالذات، الذي استقبل في العام 1961 الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في زيارة دولة. زمن جميل يمكن استعادة مشاهده في فيلم على يوتيوب.


القاهرة: تعود العلاقات بين مصر والإمارات العربية المتحدة، ولاسيما إمارة دبي إلى عقود طويلة، ويشير مقطع فيديو منشور على موقع يوتيوب إلى أن تلك العلاقات بدأت منذ عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم مؤسس إمارة دبي، وأنها لم تبدأ في عهد الرئيس السابق حسني مبارك فقط، بل كانت هناك علاقات مميزة بين آل مكتوم والزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر.

وحسبما ورد في مقطع الفيديو، نشر حديثاً على شبكة الانترنت، فإن الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، مؤسس دبي، قام بزيارة رسمية إلى مصر في الأول من أغسطس/ آب 1961 بحضور الشيخين مكتوم بن راشد وحمدان بن راشد، وذلك بمناسبة إحتفال مصر بالذكرى التاسعة لثورة 25 يوليو 1952.

ووصل الشيخ راشد بن سعيد ال مكتوم، حاكم دبى، إلى مطار القاهرة، فى زيارة رسمية إلى الجمهورية العربية المتحدة، وكان في استقباله الدكتور أحمد عبد الله طعيمة، وزير الاوقاف، نائباً عن الرئيس جمال عبد الناصر، وعزفت الموسيقى السلام الوطني للبلدين، وأدى حرس شرف التحية العسكرية للضيف الكريم، الذي صافح كبار الشخصيات العربية من مستقبليه.

وفى اليوم الثانى لزيارته لمصر، تفقد آل مكتوم شركة مصر حلوان للغزل والنسيج، وكان فى استقباله سيد أبو يسرى رئيس الشركة، واصطحبه أحمد أبو طعيمة، وزير الاوقاف في الزيارة للمصنع. وطاف آل مكتوم بأقسام المصنع المختلفة، وشاهد المراحل التى يمر بها القطن حتى يصبح نسيجاً. وكان أبويسرى يشرح لآل مكتوم هذه البرامج المختلفة، وانتاج المصانع الذى يعتبر من كبريات مصاع الغزل والنسيج. وأبدى آل مكتوم إعجابه بالنهضة الصناعية المصرية.

وفى الاسكندرية، ألتقى الرئيس جمال عبد الناصر بضيف مصر، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ونظم عبد الناصر ل "آل مكتوم" حفل إستقبال ضخم، حضره كبار رجال الدولة المصرية، وعلى رأسهم أنور السادات رئيس مجلس الأمة، وقتئذ، وعبد الطيف البغدادى، والمشير عبد الحكيم عامر نائب رئيس الجمهورية، وعلى صبري وزير شؤون رئاسة الجمهورية.

وأهدى عبد الناصر للشيخ راشد بن سعيد قلادة الجمهورية بمناسبة زيارته للجمهورية العربية. وتشير تلك الوثيقة المصورة بالفيديو إلى حرص صناع النهضة الحديث في كل من القاهرة ودبي على أن بناء علاقات عربية بينية جيدة.

 

وحكم الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، إمارة دبي منذ 9 سبتمبر 1958، وحتي وفاته في 7 أكتوبر 1990، وشغل منصب نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قيام الاتحاد في 1971 وحتى وفاته. شارك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في صناعة الاتحاد.

ووفقاً للموسوعة الحرة "ويكيبديا" فإن الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ولد في عام 1912 ونشأ في كنف أبيه الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، وهما من قبيلة آل بو فلاسة، وترعرع في كنف والدته الشيخة حصة بنت المر بن حريز.

وتلقى الشيخ راشد دراسته الأولى في الكتاتيب، وتعلم علوم الفقه واللغة العربية التي كانت توفرها تلك المدارس في ذلك الحين، ومع بداية الدراسة النظامية بمدرسة الأحمدية التي أسست في أوائل القرن العشرين في ديرة، كان من أوائل الطلبة المنتظمين في فصولها، حيث نهل العلم من خيرة المعلمين الذين كانت تستوعبهم تلك المدرسة، فتفقه في العلوم الدينية إلى جانب علوم اللغة العربية والتاريخ والحساب والجغرافيا في وقت مبكر من عمره.

احدى جولات الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم

في أخبار