GMT 8:32 2012 الإثنين 16 أبريل GMT 12:49 2012 الإثنين 16 أبريل  :آخر تحديث

اعتقال ناشطين سلميين في سوريا بينهما صحافية

أ. ف. ب.

بيروت: تعتقل السلطات الامنية السورية ناشطين سلميين هما طبيب وزوجته الصحافية، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاثنين، مطالبا ب"الافراج الفوري عنهما".

وجاء في بيان للمرصد "اعتقل جهاز ادارة المخابرات العامة (امن الدولة) السوري مساء السبت الصحافية ماري عيسى وزوجها الطبيب جوزيف نخلة من منزلهما في جرمانا في ريف دمشق (...) بسبب نشاطهما السلمي لدعم الحراك الثوري في سوريا".

واشار الى ان عيسى "كتبت مقالات عدة تدعو الى اقامة دولة ديموقراطية في سوريا".

وذكرت لجان التنسيق المحلية ان ماري عيسى مدرسة وكاتبة، وان زوجها "استدعي في السابق من الأجهزة الأمنية اكثر من مرة".

وطالب المرصد السوري لحقوق الإنسان السلطات السورية "بالافراج الفوري وغير المشروط عنهما"، معتبرا "اعتقالهما انتهاكا واضحا لمبادرة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان".

وتنص خطة مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي انان الى سوريا على سحب الآليات العسكرية من الشارع ووقف اعمال العنف من جانب كل الاطراف، والسماح بدخول المساعدات الانسانية ووسائل الاعلام الى سوريا، والافراج عن المعتقلين على خلفية الاحداث، والسماح بالتظاهر السلمي، وبدء حوار مع المعارضة حول عملية انتقالية.

ويبدا اليوم فريق مؤلف من ستة مراقبين وصل مساء الاحد الى سوريا مهمته في مراقبة وقف اطلاق النار الهش الذي بدأ تطبيقه الخميس والذي يشهد خروقات عدة تسببت حتى ألان بمقتل 41 شخصا اربعة ايام.

ويفيد ناشطون والمرصد السوري عن استمرار انتشار الآليات العسكرية والوجود الامني الكثيف واطلاق النار على المتظاهرين وحملات الاعتقال.

 

في أخبار