GMT 18:40 2012 الخميس 27 ديسمبر GMT 13:14 2012 الإثنين 31 ديسمبر  :آخر تحديث

العلم القومي للكرد (بالمقلوب) في مظاهرات الأنبار

شه مال عادل سليم

 شهدت محافظة الانبار، الجمعة الماضية، مظاهرات واسعة احتجاجا على عملية اعتقال حماية وزير المالية العراقي الدكتور رافع العيساوي، حيث رفع المتظاهرون علم )الجيش العراقي الحر والعلم العراقي القديم ذي النجمات الثلاث التي ترمز إلى حكم نظام البعث البائد، كما رفعوا علم (إقليم كردستان )( 1) ولكن بالمقلوب...!!

من جدير بالذكر أن العلم الكردي مؤلف من الألوان (الأحمر والأبيض و الأخضر ووسطها شمس باللون الأصفر)، والطريقة الصحيحة لوضعه أن يكون الجانب الأحمر من العلم في الأعلى والأخضر في الأسفل وهو ماكان معكوسا في العلمين الموجودين وسط المتظاهرين في محافطة الأنبار..........!!، فضلا عن رفع شعارات طائفية وعنصرية مقيتة.....

كما طالبوا المتظاهرين بتحالف سني – كردي في المرحلة المقبلة، وأتهم أمام وخطيب الجمعة في مدينة الفلوجة فاخر الطائي، رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي بالعمل على استهداف أهل السنة من خلال تنفيذ أجندة خارجية، وفي حين دعا السياسيين السنة إلى الانسحاب من الحكومة العراقية والعمل على أسقاطها.

ويرى المراقبون المحايدون ان "رفع علم الجيش الحر والعلم العراقي القديم يدل على عدم عفوية المظاهرة بالاضافة الى انه يثير المخاوف....!! و يراد منها تمزيق وحدة الشعب العراقي من خلال اثارة النعرات الطائفية والعنصرية....وخاصة بعد ان كشف مصدر عن تكليف رئيس الوزراء التركي لفريق من مستشاريه لفتح قنوات اتصال مع عشائر من محافظة الأنبار بغية تقديم الدعم والمساعدة لها، لافتاً إلى أن أردوغان مستعد لاستقبال شيوخ العشائر بمحافظة الانبار في تركيا.... حتى تستمر في اعتصامها ووقفتها ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي........

اخيرأ اقول.... ان الاعتصام حق مشروع يكفله القانون والدستور للجميع ولكن يجب ان يكون وفق ضوابط محددة، وان رفع علم ما يسمى بالجيش الحر والعلم العراقي القديم خلال المظاهرة الاخيرة في الانبار واطلاق الشعارات والهتافات الطائفية والعنصرية يعد خرقا واضحا يسيئ الى المظاهرة ويجعلها موضع شك....بالاضافة الى ان هذه الافعال تقف وراءها اجندات خاصة تريد زرع التفرقة بين مكونات الشعب العراقي، لإرباك الوضع الامني والسياسي عبر ميليشيات ارهابية تعمل لترويج العصيان المدني وبدعم اقليمي مكشوف.....!!

نعم..... ان رفع علم إقليم كردستان بجانب العلم العراقي القديم في مظاهرات الانبار ورفع شعار (الشعب يريد أسقاط النظام.... وتحرير العراق من المجوس والصفويين ونصرة اهل السنة والجماعة ) بالاضافة الى كلمة الشكر التي وجهها الدكتور رافع العيساوي في الانبار ساحة (العزة والكرامة) لإقليم كردستان تحديدأ ( على دعم اخوانهم في الفلوجة ورفع شعار ( دم السني واحد ) ماهو إلا محاولة جديدة لاثارة النعرات القومية والطائفية والعنصرية بين ابناء الوطن الواحد وخلط الاوراق والاصطياد بالمياه العكرة وخاصة في هذا الوقت الحرج جدا الذي يمر فيه البلاد، بالاضافة إلى اثبات حقيقة ساطعة مفادها ان حاملي علم كردستان في مظاهرات الفلوجة، لم يكونوا اكرادأ كما ادعى البعض بل كانوا من ابناء الإنبار تنكروا بالزي الكردي التقليدي ورفعوا علم كردستان بالمقلوب اي ( الجانب الأخضرمن العلم في الأعلى والجانب الأحمر في الأسفل ) حسب الصورة التي تم نشرها في وسائل الإعلام..!!...وذالك بغرض إثارة الفتنة والسعي لتعميق الخلافات واتساع الهوة بين الكرد والشيعة..وتأزيم الموقف بدلآ عن توحيد الجهود لحل الازمة....

والسؤال الذي يطرح نفسه وبالحاح هو : هل من المعقول ان يرفع (ناشطون ومثقفون كرد) علم كردستان بالمقلوب ؟ و لماذا رفع علم كردستان في الفلوجة وفي هذا الوقت بالذات ؟
نعم...يبدو ان البعثيين يريدون ان يلعبوا هذه اللعبة علينا، وهنا لابد ان نقول لهم: أيها البعثيون العبوا غيرها اللعبة مكشوفة....؟!
ــــــــــــــ

1 يتكون علم كردستان من ثلاث الوان رئيسة (الأحمر الذي يرمز إلى الفداء والتضحية،والأخضر يرمز إلى طبيعة كردستان والأبيض يرمز إلى السلم والامان) مرتبة بصورة افقية وشعار في الوسط عبارة عن شمس اصفر اللون ترمز إلى الديانات القديمة للكورد وللشمس 21 شعاعا الذي يرمز الى 21 اذار ( عيد نوروز )الذي يعتبر العيد القومي للشعب الكردي....

في أخبار