: آخر تحديث

القماطي لـ "إيلاف": فلسطين ليست أولويّة للعقيد ودعوته مجرّد مزايدة

nbsp;إعلان القذّافي فتح التطوع للقتال في غزةnbsp;هدفه إستدراج الجهاديين
القماطي لـ quot;إيلافquot;: فلسطين ليست أولويّة للعقيد ودعوته مجرّد مزايدة

nbsp; إسماعيل دبارة من تونس: لم يكن المدّ التضامنيّ الذي أبدته الجماهريّة الليبية تجاه أهل القطاع في الحرب الأخيرة بين حماس و إسرائيل متوقّعا أو شبيها بمساعدات باقي الدول العربية. ولم تختلف ليبيا مع ما تمّ ذكره عن بقيّة الدول العربيّة في الإعلان عن دعمها الامشروط لسكان قطاع غزّة، لكنّ العقيد القذافي لم يكن يرغب في التماهي مع بقية الزعماء العرب فأطلق دعوته الشهيرة لفتح باب التطوع للقتال إلى جانب الفلسطينيين يوم الخميس 8 يناير (كانون الثاني) الجاري في خطوة فهم منها الكثير. ووصف المحلل السياسي جمعة القماطي لـ إيلاف دعوة العقيد بـ quot;الفخ الأمنيّ الذي يتيح للنظام الليبي التعرّف على العديد من الشباب الليبي من ذوي التوجهات الجهادية وبالتالي إما اعتقالهم أو وضعهم تحت المراقبةquot;، ولا تخرج عن إطار المزايدة على الأنظمة العربيَّة.

ويرى محلّلون ومواطنون ليبيون مقيمون بتونس، أنّ دعوة القذافي تلك كانت quot;غريبةquot; و quot;غير منطقيّةquot; في مثل تلك الظروف، في حين اعتبر آخرون أنّ تضامن العقيد مع غزّة لا يخرج عن سياق المزايدة والتوظيف والرغبة في لفت الأنظار بمبادرات تفتقد للجدية كما تعوّد على ذلك، علاوة على رغبته المستميتة في إحراج بعض الحكام العرب بشكل عام، والمملكة العربيَّة السعوديَّة ومصر أو ما يسمى بدول الاعتدال بشكل خاص.

مراد 24 سنة طالب ليبي يتردّد على تونس باستمرار، قال لـ quot;إيلاف إنّ القذافي لم يكن جادًا في طرح مسألة فتح باب الجهاد إلى جانب الأخوة الفلسطينيين، لأنه لا يفهم في السياسية ولا يفقه كثيرًا في العلاقات الدولية، ولم يكن راضيًا عن بقاء ليبيا بعيدًا عن مسرح الأحداث عكس الحالة التي بدت عليها مصر والسعوديّة، فحاول لفت الأنظار إليه بهذه الدعوة التي لا معنى لهاquot;.

سامي ترهوني (اسم مستعار) 40 سنة - تاجر ليبيّ قال إنه لا يدري لماذا تنسب كلّ أشكال التضامن إلى نظام العقيد، فالشعب الليبي شعب عربيّ مسلم يقف إلى جانب إخوته الفلسطينيين شاء العقيد أم أبىquot;.

وبخصوص دعوة العقيد إلى فتح باب الجهاد أمام الشباب الليبي للقتال في الأراضي الفلسطينيَّة، اعتبر الترهوني هذا الكلام من قبيل الدعابة quot;فالعقيد يقول إنه مع السلام ومع حلّ الدولة ثنائيَّة القومية والمعروفة باسم quot;إسراطينquot; ولا ادري لماذا لم يستغلّ هذه الحرب لفائدة حملته الدعائية المبشرة بهذا الحلّ الطريف؟quot;.

واعتبر المحلّل السياسيّ الليبي جمعة القماطي في حديثه لـ quot;إيلافquot; أنّ quot;الكثير من التصريحات النارية والخطوات الرمزية التضامنية من قبل النظام الليبي مع أحداث غزة الدامية تفهم على أنها مجاراة للغضب الشعبي العارم في ليبيا، خاصة من تخاذل الموقف الرسمي العربي. مع العلم أن كثير من المبادرات لدعم غزة في ليبيا كانت على المستوى الأهلي وليس الحكومي على الرغم من غياب مؤسسات المجتمع المدني الممنوعة في الجماهيريّةquot;. وأضاف القماطي quot;موقف النظام الليبي والعقيد القذافي من القضية الفلسطينية لا يخرج عن إطار التوظيف ومحاولة التوجيه لكثير من الفصائل الفلسطينية وضربها ببعض أحيانًاquot;.

يذكر أنَّه في الثمانينات، نصح القذّافي ياسر عرفات (الذي كان محاصرًا في بيروت قبل ترحيله إلى تنونس) بالانتحار الجماعي مع أتباعه. ودعم النظام الليبي حينها مجموعة أبو موسى المنشقة عن عرفات ضد منظمة التحرير.nbsp; كما استضافت ليبيا أبو نضال (صبري البنا) وجماعته المعادية لتيار عرفات لسنوات طويلة وفتحت لهم معسكرات في ليبيا قبل أن يتم طردهم كأحد شروط التقارب مع الغرب.

وتابع القماطي: quot;في تسعينيات القرن الماضي أرسل القذافي مئات من عناصره الأمنية إلى القدس المحتلة فيما عرف بوفد الحجيج الليبي بحجة الحج إليها بديلاً عن مكة. وجاء هذا التدبير بعد تنسيق مسبق مع إسرائيل من خلال شخص يهوديّ ليبيّ اسمه روفائيل فلاح،nbsp; وكخطوة استفزازية للسعودية، ولكن مدلولها السياسي كان أيضًا هو دخول المسجد الأقصى المحتل وإقرار ضمني بسيادة إسرائيل عليه الأمر الذي أغضب الفلسطينيين حينهاquot;.

وبخصوص دعوة القذافي لفتح باب التطوّع للقتال إلى جانب الفلسطينيين، يرى القماطيnbsp; إنها لم تكن جادة ولكنها في الأساس للمزايدة السياسية على الأنظمة العربية وامتصاص الاحتقان والغضب الشعبي العربي خاصة في ليبيا ومنطقة المغرب العربي. ولفت إلى أنَّه وفقًا للمعلومات quot;استجاب للدعوة في اليوم الأول قرابة 22 شابًا ليبيًا وقد تم اعتقالهم من قبل جهاز الأمن الداخلي واستجوابهمquot;.

ووصف القماطي الدعوة التي اطلقها العقيد بـ quot;الفخ الأمنيّ الذي يتيح للنظام الليبي التعرّف على العديد من الشباب الليبي من ذوي التوجهات الجهادية وبالتالي إما اعتقالهم أو وضعهم تحت المراقبة, فالنظام الليبي يعتبر فكر الجهاد وأتباع التوجه الإسلامي الجهادي من اشد خصومه وأعدائهquot;.

وأضاف quot;موقف النظام اللبيبي من حماس متوجس وتكتيكي وليس مبدئيا، والنظام الليبي لم يعترف بشرعية حكومة حماس بل وتربطه علاقات خاصة وقوية مع محمد دحلان وجماعته المطرودة من غزة والمعادية بشدة لحركة حماس. وقد تردّد دحلان كثيرًا على ليبيا في السنتين الماضيين وحصل على دعم مادي كبير، وهناك تقارير بأنَّ ليبيا توسطت لدى جمهورية صربيا لكي تستضيف دحلان وجماعته بعد طردهم من مصرquot;.

ويرى متابعون للسياسة الخارجية الليبية أنّ العقيد ورموز حكمه لا يضعون القضيّة الفلسطينية على سلّم أولوياتهم خصوصًا مع ما تبديه الجماهرية من توجّه مبالغ فيه تجاه إفريقيا مقابل التخلي عن بعض التزاماتها العربية.

وأكّد القماطي قائلاً quot;إنّ النظام الليبي أدار ظهره للعرب وتوجه إلى أفريقيا ووجد أنَّ حكامها يولون اهتمامًا أكبر بالعقيد الليبي ودولاراته الكثيرة. فالنظام الليبي لا يهتم كثيرًا بالقضية الفلسطينية ولا يضعها ضمن أولويّات سياسته العربيَّة والخارجيَّة، بل يولي اهتمامًا أكبر بكثير لخلافاته وصراعه وتنافسه مع المملكة السعوديةquot;.

كما أن ضرورات التقارب مع الغرب وخاصة أميركا - حيث يلعب اللوبي الإسرائيلي دورًا فاعلاً وأساسيًا - تتطلب عدم اتخاذ مواقف جادة وقوية مناهضة لإسرائيل ومؤيدة للفلسطينيين، بل إن سيف الإسلام القذافي قد صرح أكثر من مرة بأنه quot;ليس لنا مشكلة مع إسرائيلquot;.

وختم القماطي بالقول إنَّ quot;أولويات النظام الليبي هي في استمراريته في الحكم وكسب ود أميركا واللوبي الذي يتحكّم بها، وبالتالي فإنَّ أيَّ شيء يتعارض مع هذه الاستراتيجيَّة الثابتة لدى العقيد يبقى متغيّرًا ومتقلّبًا ومرهونًا بالظروف والمصالحquot;.

يذكر أنَّnbsp; الجماهريّة أقامت جسرًا جويّا لنقل أعداد من جرحى العدوان على غزة للعلاج في المستشفيات الليبية، كما أرسلت شاحنات مساعدات عاجلة محملة بكميات كبيرة من الأدوية والمعدات الطبية وشحنة كبيرة من المواد الغذائية تمكنت من عبور معبر رفح.

وشهدت ليبيا تعاطفًا على الصعيدين الرسمي والشعبي مع غزة، فإلى جانب عشرات المظاهرات الحاشدة والمندّدة بالهجوم الإسرائيلي، أعلنت الهيئة العامة للاتصالات عن مجانية الاتصالات الهاتفية بجميع أنواعها (هواتف شركتي المدار وليبيانا) الصادرة من ليبيا إلى الأراضي الفلسطينية وذلك بداية من يوم الثامن من يناير وحتىّ يوم 28 ابريل من العام الجاري.

عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي والأمين العام لجمعية quot;واعتصمواquot; للأعمال الخيرية طالبت منظمة الأمم المتحدة السماح للجمعية باستضافة أطفال غزة في ليبيا، كما سمح النظام الرسمي لمواطنيه بالاستجابة لنداء رجل الدين المصري يوسف القرضاوي بجعل يوم الجمعة 9 يناير يومًا عالميًا لنصرة غزة وسمحت السلطات بتنظيم بعض المسيرات هنا وهناك، وأطلقت في اليوم ذاته حملة تحت شعار quot;نصرة غزة... هذا أضعف الإيمانquot;.


عدد التعليقات 46
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الى متى؟؟؟؟؟؟؟
د.درويش الخالدي - GMT الخميس 22 يناير 2009 22:09
الى متى سيبقى يحكم دولة لا حول ولا قوة لها والكارثة الاكبر سيترك الحكم بعد مماته في القرن المئة والسبعين لابناءه. ساعد الله الشعب الليبي.
2. الى متى؟؟؟؟؟؟؟
د.درويش الخالدي - GMT الخميس 22 يناير 2009 22:09
الى متى سيبقى يحكم دولة لا حول ولا قوة لها والكارثة الاكبر سيترك الحكم بعد مماته في القرن المئة والسبعين لابناءه. ساعد الله الشعب الليبي.
3. احمد حسن
عمر حسين /بيروت - GMT الجمعة 23 يناير 2009 00:46
والله انت بطل يازعيم الامة العربيه انت الوحيد الذي نطق الحق وليس باقي الدول العربيه الخائفه من اسرائيل انها دول عميله ومتخاذله وجبانه حكومات وشعوب يحبون التظاهر فقط ويخافون التسلل للجهاد لمساعدة اهلنا في غزة على غرار تسللهم الى العراق لقتل (العراقيين)عفوا الامريكان وانظروا كيف المجاهدين العرب قتلوا اكثر من مليون امريكي على ارض الرافدين مقابل (12)شهيد عراقي و(3)جرحى فقط ...ياقذافي انت نائم اخوانك العرب فالحين بقتل المسلمين فقط ياعمي ياغزة يابطيخ الله يسلمك ويسلم العرب القرضاوي يقول يوم الجمعه تضامن مع غزة ثم يؤكد على كلمه (اضعف الايمان)الله انشالله يضعف قلبك قبل ان تنطقها كيف انت مفتي وفقيه والله اشك انت رجل دين بوذي
4. احمد حسن
عمر حسين /بيروت - GMT الجمعة 23 يناير 2009 00:46
والله انت بطل يازعيم الامة العربيه انت الوحيد الذي نطق الحق وليس باقي الدول العربيه الخائفه من اسرائيل انها دول عميله ومتخاذله وجبانه حكومات وشعوب يحبون التظاهر فقط ويخافون التسلل للجهاد لمساعدة اهلنا في غزة على غرار تسللهم الى العراق لقتل (العراقيين)عفوا الامريكان وانظروا كيف المجاهدين العرب قتلوا اكثر من مليون امريكي على ارض الرافدين مقابل (12)شهيد عراقي و(3)جرحى فقط ...ياقذافي انت نائم اخوانك العرب فالحين بقتل المسلمين فقط ياعمي ياغزة يابطيخ الله يسلمك ويسلم العرب القرضاوي يقول يوم الجمعه تضامن مع غزة ثم يؤكد على كلمه (اضعف الايمان)الله انشالله يضعف قلبك قبل ان تنطقها كيف انت مفتي وفقيه والله اشك انت رجل دين بوذي
5. او
ابو جيفارا الغفاري - GMT الجمعة 23 يناير 2009 00:55
جاء في التقرير (وبالتالي إما اعتقالهم أو وضعهم تحت المراقبة) ونسي الكاتب ان يقول او زجهم الى العراق !!! اين هم هؤلاء ؟؟؟ لم نسمع بأحدهم يفجر نفسه بين اعداء الامه !! لما لم يغلي دمهم حين شاهدوا القتلى الفلسطينيين ؟
6. او
ابو جيفارا الغفاري - GMT الجمعة 23 يناير 2009 00:55
جاء في التقرير (وبالتالي إما اعتقالهم أو وضعهم تحت المراقبة) ونسي الكاتب ان يقول او زجهم الى العراق !!! اين هم هؤلاء ؟؟؟ لم نسمع بأحدهم يفجر نفسه بين اعداء الامه !! لما لم يغلي دمهم حين شاهدوا القتلى الفلسطينيين ؟
7. إلى رقم 2 عمر !
عيسى بن هشام - GMT الجمعة 23 يناير 2009 06:02
أنت لست عمر حسين-بيروت...ليس عمراً -أيّ عمر- بالكذَّاب ... من لهجتك باين عراقي! ومن حقدك باين إنّك من اللّي الكذب من أهم أركان الإيمان عدّهم (عندهم)فلا دين لمن لا تُقيةَ له !!! اللّه يهديك بس وتبطّل عادة اللّطم وبتشوف كيف رح تتحسّن و تبدى تفكّر وتشوف الحقيقه.مع سلامي وتقديري للنشامى في عراقنا السليب وبيروتنا الجريحه.وسلملي عاللّي أفتى بمنع نقل المجاهدين من إيران لغزّة ..عرفتو .. !
8. إلى رقم 2 عمر !
عيسى بن هشام - GMT الجمعة 23 يناير 2009 06:02
أنت لست عمر حسين-بيروت...ليس عمراً -أيّ عمر- بالكذَّاب ... من لهجتك باين عراقي! ومن حقدك باين إنّك من اللّي الكذب من أهم أركان الإيمان عدّهم (عندهم)فلا دين لمن لا تُقيةَ له !!! اللّه يهديك بس وتبطّل عادة اللّطم وبتشوف كيف رح تتحسّن و تبدى تفكّر وتشوف الحقيقه.مع سلامي وتقديري للنشامى في عراقنا السليب وبيروتنا الجريحه.وسلملي عاللّي أفتى بمنع نقل المجاهدين من إيران لغزّة ..عرفتو .. !
9. to number 4
Dr SAAD JASEM - GMT الجمعة 23 يناير 2009 07:23
At least number 2 put a name on his comment ,,,what about you ,,,,,from where ,,,,if you would like to fight Israel go to Jordan or Syria or Egypt ...... trust me you can do it ....but I think you are so coward to do that and all arabic country did nothing ,,,,,,,,
10. to number 4
Dr SAAD JASEM - GMT الجمعة 23 يناير 2009 07:23
At least number 2 put a name on his comment ,,,what about you ,,,,,from where ,,,,if you would like to fight Israel go to Jordan or Syria or Egypt ...... trust me you can do it ....but I think you are so coward to do that and all arabic country did nothing ,,,,,,,,


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.