: آخر تحديث
نشرت صورها من المغرب بأكسيسوارات أمازيغية

مادونا تجول المدينة الحمراء في عيدها الستين

"إيلاف- المغرب" من مراكش: أثارت نجمة البوب الأميركية مادونا ضجة إعلامية وصنعت الحدث في المدينة المغربية مراكش التي اختارتها للإحتفال بعيد ميلادها الـ60 الذي يصادف اليوم في 16 اغسطس. فحضر للإحتفال معها عدة شخصيات وازنة من أصدقاء ومعارف هذه الفنانة التي طبعت بحضورها وقيمتها الفنية تاريخ الموسيقى العالمية المعاصرة.
ويبدو أن النجمة الأميركية وجدت راحتها في المدينة المغربية، حيث سارعت إلى نشر صور وفيديوهات، عبر حساباتها الرسمية  على "إنستغرام" و"فيسبوك" و"تويتر"، لتشارك العالم محطات من رحلتها من مكان إقامتها وخلال جولاتها داخل المدينة العتيقة.

 



وعلقت على إحدى صورها وقد وضعت على رأسها الأكسيسوارات المغربية، مع وضع أعلام مغربية صغيرة: "مادونا الملكة الأمازيغية مع الوسوم #birthday #magic #Marakesh". وفي صورة أخرى: "سيلفي عيد ميلادي، احتفال أمازيغي".
وعلقت على أحد الفيديوهات الذي صورته خلال زيارتها لأسواق جامع الفنا، وأثناء وقوفها أمام بائع للحلويات التقليدية، قائلة: "نحلة تحلق بين العسل ... السوق ... عيد ميلادي ... السحر ... مراكش ...".

 

 

BerberQueen ????????????♥️ #Marakesh #birthday #magic #almost ????

A post shared by Madonna (@madonna) on



ولم يخفِ عدد من المسؤولين على مستوى السياحة المحلية أهمية هذا الحدث في الرفع من جاذبية المغرب، بشكلٍ عام، والمدينة الحمراء بشكلٍ خاص، وذلك بالنظر إلى شهرة النجمة الأميركية وحجم المعجبين بها عبر العالم.

ولقد ذكرت مصادر أن مكان إقامة النجمة الأميركية، التي ولدت يوم 16اغسطس 1958، يتوزع، في مراكش، بين فندقين. الأول في ملكية أفراد من عائلة رجل الأعمال البريطاني الشهير ريتشارد برانسون. ويتعلق الأمر بــ"رياض الفن" الذي هو في ملكية فانيسا برانسون، شقيقة ريتشارد برانسون، والذي  يقع في عمق المدينة القديمة، على بعد خطوات من مسجد الكتبية وساحة جامع الفنا، والذي ذكرت مصادر عديدة أنه خضع لترتيبات عديدة بهذه المناسبة.
أما الإقامة الثانية، فهي قصبة تامادوت، التي هي في ملكية الملياردير البريطاني، وتقع في حوز مراكش، بمنطقة إمليل الجبلية.
 



يُذكر أن مادونا اشتهرت بعدد من أعمالها الموسيقية والسينمائية، وبمواقفها التي تتجاوز المجال الموسيقي الصرف. ومن أشهر الأغاني التي وضعتها على سكة الشهرة العالمية، نجد "مثل العذراء" و"افتح قلبك" و"لا إيسلا بونيتا". ومن أهم تجاربها السينمائية كان دورها في البطولة بفيلم "إيفيتا"، الذي شخصت فيه دور إيفا بيرون، سيدة الأرجنتين ما بين 1946 و1952.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..