: آخر تحديث
النصرة تسيطر على مسقط رأس وزير دفاع النظام

براميل الموت تحصد الأرواح في كل سوريا

قالت مصادر المعارضة السورية الجمعة إن العشرات قتلوا في حلب وريفها، جراء الاشتباكات بين فصائل المعارضة والقصف الجوي من جانب القوات الحكومية.


إيلاف من بيروت: دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محيط قرى الخلفتلي وتل بطال وتل شعير في ريف حلب الشمالي، خلفت العديد من القتلى.

ولقي 20 شخصًا مصرعهم جراء إلقاء طيران النظام السوري المروحي برميلا متفجرا على حي الميسر في مدينة حلب، بينما سقط عدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي على تل رفعت وبلدة مارع في ريف حلب الشمالي.

وقصف الطيران بالصواريخ طريق الكاستيلو في مدينة حلب، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، وألقى برميلين متفجرين على منطقة مناشر الحجر في البريج في حلب. وسقط قتيلان وعدد من الجرحى جراء سقوط قذائف هاون على حي العزيزية الذي تسيطر عليه القوات الحكومية في حلب.

هجوم على الرهجان

فجر مقاتل كويتي الجنسية من جبهة النصرة نفسه بعربة مفخخة في حاجز لقوات النظام والمسلحين الموالين لهافي قرية الرهجان، مسقط رأس وزير دفاع النظام السوري، في ريف حماه الشرقي، عند منتصف ليل الخميس - الجمعة، عقبه اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة ومقاتلي جبهة النصرة ومقاتلي الكتائب الاسلامية من جهة أخرى في القرية.

وذكرت المعلومات تقدم جبهة النصرة والكتائب الإسلامية في المنطقة، وإيقاع خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، فيما قصفت قوات النظام قريتي القنطرة والدلاك بريف حماه الجنوبي.

كما دارت فجر الجمعة اشتباكات عنيفة في محيط قرية لحايا في ريف حماه الشمالي، ووردت انباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

براميل في ريف دمشق

سقط عشرات القتلى من تنظيم الدولة الإسلامية خلال اشتباكات في بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية مع مقاتلي جيش الإسلام، الذين قاموا بإبطال عدة سيارات مفخخة في بلدة مسرابا، أعدها تنظيم الدولة الإسلامية لتفجيرها.

وشنّ الطيران الحربي غارتين جويتين على المليحة في الغوطة الشرقية، ودارت أيضا اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية على أطراف البلدة، وقصف الطيران المروحي بلدة خان الشيح بالبراميل المتفجرة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، نفذ الطيران الحربي غارات جوية بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة على مناطق في مزارع رنكوس في منطقة القلمون. كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في الزبداني.

تقدم في درعا

دارت اشتباكات عنيفة على أطراف حي المنشية في مدينة درعا، وفي محيط مدينة نوى في ريف درعا، بينما استهدف مقاتلو المعارضة بقذائف مدفعية مقرات للقوات الحكومية في قمة 45 في ريف اللاذقية.

واستهدف مقاتلو المعارضة بالهاون معاقل القوات الحكومية في تل الشعار وسرية الصقري في ريف القنيطرة، وسيطروا إثر اشتباكات عنيفة على قريتي مجدولية وعين الدرب.

وقصف الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة والصواريخ قرى سيطر عليها مقاتلو المعارضة في محيط اللواء 90 في ريف القنيطرة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  2. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  3. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  4. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  5. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  6. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  7. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  8. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  9. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  10. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  11. أخنوش يهاجم
  12. الإمارات تهنئ السعودية بيومها الوطني
  13. مخطط أوروبي لنشر الجنود على حدود المغرب
  14. أخيرا عرفنا صاحب الإبتسامة الودود في أشهر لوحات فان كوخ!
  15. طهران تتهم دول جوار وأميركا وبوتين يعزيها
في أخبار