: آخر تحديث

أنقرة تنفي قصف منطقة عفرين بأسلحة كيميائية

انقرة: أكد مصدر دبلوماسي تركي السبت أن أنقرة "لم تستخدم مطلقا" الأسلحة الكيميائية في سوريا معتبرا أن الاتهامات التي تشير إلى قيامها بذلك خلال عملياتها ضد مقاتلين أكراد في سوريا "لا أساس لها". 

وتشن تركيا عملية عسكرية أطلق عليها "غصن الزيتون" منذ الشهر الماضي في عفرين مع قوات برية وضربات جوية وفصائل سورية مقربة منها ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية". 

وتاتي تصريحات المصدر التركي ردا على اتهامات مدير عام مستشفى عفرين في شمال سوريا الذي أشار إلى معالجة ستة أشخاص في وقت متأخر الجمعة عقب قصف من عوارض مشابهة لتلك الناجمة عن التعرض لمواد سامة. 

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن ان قرية الشيخ حديد (غرب عفرين) تعرضت إلى قصف من تركيا أو الفصائل المدعومة منها "تسبب بإصابة ستة أشخاص تمثلت إصابتهم بتوسع حدقة العين وضيق في التنفس". 

غير انه لم يؤكد ما اذا كانت غازات سامة قد استخدمت في القصف.

لكن المصدر التركي قال إن أنقرة تعنى "بشكل فائق" بسلامة المدنيين معتبرا أن اتهامها بشن هجوم بالغاز السام "لا أساس لها". 

وأضاف "تركيا لم تستخدم مطلقا أسلحة كيميائية" مضيفا أن هذه "أكاذيب (...) إنها دعاية سوداء". 

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية فرعا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا ضد الدولة التركية منذ العام 1984. 

وتصنف كل من الولايات والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على أنه مجموعة إرهابية. 

لكن وحدات حماية الشعب الكردية عملت عن قرب مع واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية ما ادى الى توتر العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي. 

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، قتل 78 مدنيا على الأقل خلال العملية التركية إلا أن أنقرة تصر على أنها تتخذ جميع الاجراءات اللازمة لحماية المدنيين. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مرشح
  2. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  3. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  4. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  5. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  6. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  7. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  8. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  9. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  10. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  11. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  12. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  13. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  14. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  15. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  16. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
في أخبار