: آخر تحديث

زيارة رايس لليبيا اعتراف أميركي بشرعية القذافي

مواضيع ذات صلة

تونس : قال محلل سياسي تونسي ان زيارة وزيرة الخارجية الأميركية ، كوندوليزا رايس الى ليبيا مطلع الأسبوع المقبل تحمل رسالتين اثنتين الأولى عامة و الثانية ظرفية مفادها اعتراف واشنطن الصريح بشرعية نظام العقيد معمّر القذافيnbsp; .

واعتبر الإعلامي و المحلل السياسي التونسيnbsp; ، رشيد خشانة ان اختيار زيارة رايس لطرابلس في ذكرى الاحتفال بالذكرى 39 لوصول القذافي للحكم هو quot; اعتراف أميركي للمرة الأولى بشرعية نظامه و قبول التفاوض معه على هذا الأساسnbsp; quot; مضيفا في ذات السياق ان الرسالة العامة التي تحملها زيارة رايس هي ان quot; المصالحة بين واشنطن و ليبيا قد استكملت جميع فصولها بعد الاتفاق الذي وقعهnbsp; ، دافيد والش و احمد الفيتوري و الذي أنهى الخلاف الطويل حول التعويضات للجانبين quot; .

و كانت صحيفة عربية قد ذكرت اليوم (الخميس) استنادا الى مصادر ليبية مطلعة أن الزعيم الليبي معمر القذافي سيلتقي يوم الاثنين المقبل، الموافق لغرة سبتمبر /أيلول 2008 وزيرة الخارجية الأميركية، كوندوليزا رايس في خيمته البدوية الشهيرة في باب العزيزية بالعاصمة طرابلس.

هذا و تعد زيارة رايس ،ثانية زيارة لوزير خارجية أميركي لهذا البلد منذ 55 عاما و قالت المصادر الليبية ان زيارة الوزيرة الأميركية تعد تلبية لدعوة رسمية لحضور الاحتفالات التي يقيمها القذافي بمناسبة الاحتفال بمرور 39 عاما على توليه الحكم.

من جهة ثانية قال خشانة ان quot;زيارة رايس لليبيا تستهدف أيضا حصول بلادها على حصة تناسب حجمها في السوق الليبية سواء في القطاع النفطي أو المعاملات التجارية خصوصا و ان عدة دول أوروبية و آسيوية قد سبقتها الى ذلك و جعلتها لا تحتل سوى المرتبة الثامنةquot;.

وحول تزامن زيارة هذه المسؤولة الأميركية لليبيا وزيارة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني لها قال خشانة quot;هناك تكامل و تسابق بين روما و واشنطن حيث ان السيد برلسكوني هو الذي مهّد للمصالحة بين النظام الليبي و الولايات المتحدة quot; مضيفا انه quot;يوجد رغم ذلك تعارض للمصالح بين الشركات الايطالية و نظيراتها الأميركية في ليبياquot;.

و في رده على سؤال حول المعاني المستخلصة من توقيت و مكان هذه الزيارة قال خشانة ان استقبال القذافي للمسؤولة الأميركية في خيمته البدوية في باب العزيزية يمثل quot;رسالة للأميركان مفادها ان الليبيين مستعدون لفتح علاقات جديدة مع واشنطن على أنقاض الغارة الأميركية التي وقعت في نيسان /ابريل 1986، و سقط خلالها العشرات من المدنيين من بينهم ابنة القذافي بالتبني quot; مؤكدا في ذات السياق ان quot;اختيار تاريخ هذه الزيارة سببه رغبة القذافي في الحصول على اكبر قدر من الربح من إدارة أميركية راحلة تبحث عن نصر دبلوماسيquot; .

وكان مسؤولون أميركيون وليبيون قد وقعوا الأسبوع الفارط في طرابلس على اتفاق تاريخي لفتح صفحة جديدة بين البلدين وإنهاء كافة ملفات التعويضات العالقة منذ عقود.

و بخصوص تصريحات نجل القذافي ،سيف الإسلام حول ابتعاده عن الحياة السياسية قال رشيد خشانة quot;الأمر ذر للرماد على الأعين و لعبة سياسية و إعلامية متقنة حيث ان سيف الإسلام هو الخليفة المعين لأبيه و الولايات المتحدة تشجع سرا و علنا على نقل سلطات والده إليه خصوصا و ان صناع القرار في واشنطن يعتقدون جازمين انه، أي سيف الإسلام هو الأقدر على ضمان انتقال سلمي للسلطة و تحقيق هدف الإصلاح و الحفاظ على الاستقرار في هذه الدولة النفطية quot; .


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليست وجة نظر امريكا
مروان العبدلى - GMT الخميس 28 أغسطس 2008 15:58
رشيد خشانة يعبر عن وجهة نظره الشخصية وهى لاتمثل وجه نظر الادارة الامريكية... ويجب ان نتذكر ان حينما جىء بالقذافى للسلطة كانت اكبر القواعد الامريكية متواجده فى ليبيا
2. ليبيا وامريكا
د.عبد الجبار العبيدي - GMT الخميس 28 أغسطس 2008 19:24
لااعتقد ان عودة العلاقات بين ليبيا وامريكا نتيجة بعض التنازلات الليبية للولايات المتحدة الامريكية ،انما مردها الى قناعة الادارة الامريكية بمكانة العقيد القذافي بين الشعب الليبي .لقد زرت ليبيا قبل اكثر من شهر للمشاركة في مناقشة رسالة دكتوراه فوجدت ان الليبيين متمسكين جدا بالنظام وبالعقيد القذافي على كل المستويات الحكومية والشعبية،حسناً تعمل الادارة الامريكية على اعادة العلاقات الطيبة معها لان الشعب الليبي لا يكره امريكا ابدا.
3. على أشكالها الطيور
سمسمه - GMT الخميس 28 أغسطس 2008 20:01
رايس جاية للنفط بلا شرعية بلا بطيخ.
4. القذافي عميل امريكي
مطنش - GMT الخميس 28 أغسطس 2008 21:43
الولايات المتحدة تشجع سرا و علنا القذافي ونجل القذافي سيف الإسلام لحفاظ على استقرار الدولة النفطية. هنيا يا ابناء العروبة بقادتكم عملاءالولايات المتحدة
5. الى عبد الجبار .
احمد - GMT الخميس 28 أغسطس 2008 21:47
من فضلك يا اخ لا تتكلم بلسان الشعب الليبي.لو انك تعرف الشعب الليبي جيدا لما تفوهت بهذا الكلام.
6. سيبونا في حالنا
ليبي سابق - GMT السبت 30 أغسطس 2008 03:36
السيد الدكتور عبد الجبار العبيدي تعليق رقم 2 حدثناعن رسالة الدكتوراه اللي من اجلها ذهبت لليبيا يا.....دكتور اكيده اكلت وشربت ونمت على حساب الليبيين الغلابه ولم تحتك او تشاهد الا امثالك من الطحالب من هـم المتمسكين بالنظام..وبالقذافي يأخي سيبونا في حالنا احنى مش ناقصين اشكالكم من المرتزق حار ونار في جتتك كل اللي اكلته من عرق الشعب الليبي المحروم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  2. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  3. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  4. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  5. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار