: آخر تحديث

خطيئة المرأة الكبرى

إستمتعت بقراءة مقالة الزميل نبيل الحيدري quot; آفاق رحبة في تحرير المرأة quot; .. ولكن إستمتاعي بقراءة التعليقات كان اكبر من الوصف .. مما حدا بي لأناقش مقالة الزميل وبعض التعليقات ..
أولا أعترف بأنني أتمنى أن أستطيع التفاؤل مثله بموضوع ومستقبل المرأة في المنطقة العربية.. ولكن كل الشواهد تدفعني لليأس والقنوط خاصة لما أسمعه وأشاهده من تصريحات لكل من هب ودب على إعتبار أنهم اصبحوا جميعا فقهاء دين وكثيرون منهم إستطاعوا إستثمار بلاغتهم الكلامية في تجهيل المرأة وإستثماره بالشعوذه والإثراء كما في حالة الشيخ محمد حسّان الذي تقدّر ثروتة ب 2 مليار دولار .. وتزوّج 20 مرة .. وكما في حالة الشيخ السلفي محمد البدري الذي شاهدناه على اليوتيوب يفاوض الصحفية على عمل حجاب لها بمبلغ 400 جنيه .. وغيره مئات ..!!
مقالة الحيدري تقدم صورة مضيئة للتاريخ الذي شاركت فيه المرأة .. إلا أنني أرى أن هذا التاريخ إقتصر على القليل جدا من النساء ممن ولدن في بيئة معينه تختلف عن بيئة السواد الأعظم من النساء الأخريات .. وبالتالي لا نستطيع التعميم ..وجل هدفنا الان هو توعية الغالبية العظمى ممن لا يملكن ولا يستطعن الدفاع عن حقوقهن .. كما هو الوضع في المنطقة العربية .
أعجبني تفسيره لموضوع الحجاب وبانه إقتصر فقط على نساء النبي .. ولكنه أغفل أيضا قيمة المساواة بين النساء حين تناسى مقولة عمر بن الخطاب quot;quot;فيم الإماء يتشبهن بالحرائرquot;quot; وهي المقولة التي تؤكد مقولة quot;quot;الحر بالحر والعبد بالعبد والأمة بالأمة quot;quot; .. مما يضعنا في خانة جديدة لبحث قيمة المساواة بين النساء .. والتي برع فقهاء الإيمان بالتحايل عليها حين سنوا قانون الخلع .. ليعطي الحق للمرأة المثقفة والقادرة على الإنفاق على نفسها للخروج من علاقة لم تعد تعطيها الحب والمان .. بينما بقيت المرأة الغير قادرة على فعل أي شيء تكتوي بهذه النار .. متناسين ان الأصل في أي قانون هو المساواة والتي دفنها قانونهم !!!
مما لا شك فية بانه حاول تقديم صورة إيجابية تسترضي رجال الدين . ولكن الواقع المعاش .. والتاريخ يؤكد ترسيخ وتجذير دونية المرأة . سواء بالثقافة أو بالأديان .. ولكن الأهم ما هو المستقبل سواء للمرأة أم للمنطقة العربية ؟؟؟

سأبدأ بخطيئة المرأة الكبرى .. وأتساءل هل هي التي أغوت آدم .. أم هو الشيطان . وفي كلتا الحالتين أليست هذه أسطورة لا نستطيع إثباتها سلبيا أم إيجابيا . ألا تقابل هذه الأسطورة أحاديث لا تقل خطورة مجتمعية في زمن نحاول فيه قدر الإمكان التشبث بصورة الإسلام الذي تعلمناه سابقا في حماية وتقدير المرأة , أم أنها تقف عقبة كبيرة أمام أي تغيير مجتمعي لصالح المجتمعات العربية في تغيير وضع المرأة .. وفي إحترامها كبشر والأهم في مساواتها مع الرجل كشريكة ومساواة حقوقها مع كل إمرأة في العالم .. ..ألم تساعد الأحاديث التالية في الترويج لثقافة مجتمعية لا يمكن أن تنسب لنبي الرحمه (سلام الله عليه ) الذي أوصى بالنساء خيرا في كثير من الأحاديث .والأهم ألا تتعارض هذه الأحاديث مع روح الدين والقرآن..
quot;رأيت النساء أكثر أهل النار quot; - ناقصات عقل ودين - خلقت المرأة من ضلع أعوج - علّقوا السوط حيث يراه أهل البيت فإنه أدب لهن - أما في صحيح البخاري ..quot;يامعشر النساء تصدّقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار quot; ndash; أما في صحيح مسلم quot; إن أقل ساكني الجنه هن النساءquot; ndash; يقطع الصلاة المرأة والكلب والحمار ndash; لا يفلح قوم ولّوا أمرأة - ثم لا يسأل الرجل فيما ضرب إمرأته - الشؤم في ثلاثة المرأة والدار والفرس . كلها منقولة عن وعن وعن وعن .. ودونت بعد 300 سنه من وفاة النبي ..
أعود لتعليقات بعض القراء ..متى تتحرر المرأة مادام المجتمع يعطل نصفه ؟؟ نصف العقل ونصف الإرث ونصف الشهادة ولا تصلح للقضاء والسياسه ..
تتحرر المرأة حين تتحرر من نفسها ولاترضى بأن تكون نصف ,تتحرر حين تحرر عقلها الذي غطّاه فقهاء العصر بثوب أسود حرموه من نور الشمس ونور الحرية.. تتحرر حين تثور ولا تركن معتقدة أن هذه إرادة الله عز وجل .. ناسية ان الله النور والرحمة والمساواة ...

إنتفاضات المنطقة العربية حملت شعار حرية ndash;عدالة إجتماعية .. أين هي العدالة الإجتماعية حين يتزوج الرجل من إثنتين أو ثلاثة .. أليست علاقة هؤلاء النسوة ببعضهن تجذّر للعنف النفسي من الكبت والبغض .. أين هي العدالة الإجتماعية التي يدعون إليها بينما ينادي نائب في مجلس الشعب التونسي بأن يمنح الرجل حق الأخذ بما ملكت أيمانكم ليجمع بجارية إضافة إلى زوجته .. لأن زوجة واحدة لا تكفية .. هل إقتصرت مشكلات العالم العربي المتفاقمة على عدم التعدد وإباحته فورا حلا لمشاكل المنطقة الإقتصاديه من عدم التوزيع العادل للثروات القومية والفساد والبطالة .. ثم ألا يتساوى نداؤه بالتعدد وإباحة الجواري بنداء سلوى المطيري ( النائبة الكويتية سابقا ) بفتح مكاتب لإستقدام الجواري وربما أيضا غزو بعض الدول الأوروبية الصغيرة وبالسماح للنساء بالزواج من رجال من الخارج ( لندن وأوروبا ) لتحسين النسل .. وللتخلص من مشكلة العنوسة والحرمان الجنسي ... أليس ما نسمعه ونشاهدة في المنطقة العربية يؤكد التخبط القيمي .. أليس عدم الوعي هو ما ساهم في فوز فقهاء الدين الذين يتخبطون الآن في وضع دساتير تتناسب مع الثقافة المجتمعية في القرن الحادي والعشرين .. رافضين الأخذ بدساتير تتناسب مع القرن .. وتتناسب مع الحلول التي تضمن العدالة الإجتماعية والمواطنه وثبت أنها أفضل ما يمكن لتحقيق التطوّر والخروج من دائرة الجهل والفقر .. والبطالة ..
ألم يستعمل فقهاء الدين الخوف ليتغلغل في ثقافتنا وفي عقولنا وقلوبنا وأثروا من وراءة الملايين بينما تتسم تصرفات البعض منهم بالبعد الأخلاقي عن كل الأديان حتى أؤلئك الذين يدّعون الرحمة بالمرأة .. أليس تصرف القرضاوي المتديّن والمعتدل مع زوجتة الصغيرة حين أراد حرمانها من حقوقها بعد الطلاق يحمل منتهى الأنانية .. أليس الخوف الذي جذّروه هو ما منع إحدى المعلقات من ان تكتب عن تجربتها بحيث يستفيد الآخرون خوفا من مجتمع قاس لا يرحم. بينما نردد في كل الصلوات التواب الرحيم . ولكننا لا نرحم !!!!!!

أليس تحليل زواجات المتعة والمسيار والعرفي والوناسة والمصيف كلها مجرد واجهة خارجية لتحليل علاقات جنسية لا تختلف عن أية علاقات محرمة أو مرفوضة في أي مجتمع في العالم .. الفرق الوحيد أنها حتى وإن قامت مثل هذه العلاقات في تلك المجتمعات فإن المجتمع لا يلفظ المرأة .. وتقوم الدولة بإحترام الحق الإنساني لثمرة مثل هذه العلاقات . أما في منطقتنا الجميلة فالمجتمع يلفظ المرأة وثمرة مثل هذه العلاقة بتسميتها إبن- إبنة حرام ..

نعم أقولها بكل صدق بأن مجتمعاتنا تنحدر نحو الهاوية لتهدم أي تطور بسيط حصلت عليه سابقا .. والطريق الوحيد لتحجيم الخسارات . هو دستور يتبنى المواثيق العالمية للإنسان بقوانين عالمية وعقوبات رادعة لا تتحايل ولا تتجمل تحت مقولة الخصوصية الثقافية فنحن بشر مثل بقية خلق الله ..
نعم لن أخاف وسأستمر بالقول بفصل الدين عن الدولة وبأسرع وقت .. وأن .. الديمقراطية هي الحل ..



عدد التعليقات 46
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اختصري المقالة بالإلحاد
بو جاسم - GMT الإثنين 12 مارس 2012 11:00
كل مافي المقولة يؤكد ما تكتبيه وكأنك تكتبين امور لا تفهميها!! كان بالإمكان اختصار مقالك كله بعنوان الإلحاد والتكلم عن العلمانية..ولكن اسلوبك كالافعى السامة تأتي بأدلة من الدين وتقرنها في غير محلها وتستدل بأمور وتضرب بها عرض الحائط فكيف لكي ان تستدلي بأحاديث وتقولين انها من مئات السنين وبعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام!! ومن ثم بكل سذاجة تتكلمين عن التعدد وتقرنينه بالجواري!! أليس التعدد مذكور في القراءن ولا جدال فيه والاصل في الزواج هو التعدد؟؟!! أليس القراءن الكريم انزله الله على رسولنا الكريم ليبلغنا به وبالاسلام!! ومن ثم لماذا تقرنين موضوع الجواري وتأتينا بأناس لا نعرفهم وتستدلين بهم وبكلامهم امثال النائبة الكويتية ومن هم في البرلمان التونسي وتريدين ان نصدقهم ونأخذ في كلامهم ولا نأخذ بأحاديث صحيحة مروية عن البخاري ومسلم!! لماذا انتم هكذا يا نساء كل شيء تفهمونه بالعكس!! وتدسون السم بالعسل فقط لتبرير موقفكم؟؟ أريد ان اسألك ايتها الكاتبة بعيدا عن كل هذه الامور وحتى عن الديانات بأجمعها؟؟ هل يوجد من ينكر بأن ادم هو اول الخلق؟؟ وأول البشر؟ هل يود من ينكر بأن ادم خلق على غير مثال؟؟ اما حواء خلقت على مثال ادم!! اي نفس التكوين عدا بعض الاختلافات الجنسية والهرمونية لكن الشكل نفسه!! هل تنكرين ذلك؟؟ ثم هل تنكرين بأن مسألة الحيض والنفاس والحمل عند المرأة؟؟ او سوف تسألين نفسك لماذا هذا ليس عند الرجل؟؟ وتعترضين على خلقة الله!! مهما تكلمتكم وقلتم لم ولن تصلو الا لحقيقة واحدة وهي ان الرجل ليس كالمرأة وحتى في مقاييس اللغة العربية والنحو فأن الفاعل ليس كالمفعول به!! فالفاعل(الرجل) مرفوع والمفعول به(المرأة) منصوبة!! فهل تستطيعي انكار ذلك؟ بل اضف لذلك بأن المرأة في اللغة العربية مضافة فعنما نكلم الرجل نقول انت اما عندما نكلم المرأة نقول انتي نستخدم حروف زائدة وحتى كتب العالم تتحدث للناس بصفة الذكر!! هل تنكرين كل ذلك؟؟ قضيتك خسرانة أيتها المرأة وفي الاخر لا يصح الا الصحيح..والسلام ختام
2. اختصري المقالة بالإلحاد
بو جاسم - GMT الإثنين 12 مارس 2012 11:00
كل مافي المقولة يؤكد ما تكتبيه وكأنك تكتبين امور لا تفهميها!! كان بالإمكان اختصار مقالك كله بعنوان الإلحاد والتكلم عن العلمانية..ولكن اسلوبك كالافعى السامة تأتي بأدلة من الدين وتقرنها في غير محلها وتستدل بأمور وتضرب بها عرض الحائط فكيف لكي ان تستدلي بأحاديث وتقولين انها من مئات السنين وبعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام!! ومن ثم بكل سذاجة تتكلمين عن التعدد وتقرنينه بالجواري!! أليس التعدد مذكور في القراءن ولا جدال فيه والاصل في الزواج هو التعدد؟؟!! أليس القراءن الكريم انزله الله على رسولنا الكريم ليبلغنا به وبالاسلام!! ومن ثم لماذا تقرنين موضوع الجواري وتأتينا بأناس لا نعرفهم وتستدلين بهم وبكلامهم امثال النائبة الكويتية ومن هم في البرلمان التونسي وتريدين ان نصدقهم ونأخذ في كلامهم ولا نأخذ بأحاديث صحيحة مروية عن البخاري ومسلم!! لماذا انتم هكذا يا نساء كل شيء تفهمونه بالعكس!! وتدسون السم بالعسل فقط لتبرير موقفكم؟؟ أريد ان اسألك ايتها الكاتبة بعيدا عن كل هذه الامور وحتى عن الديانات بأجمعها؟؟ هل يوجد من ينكر بأن ادم هو اول الخلق؟؟ وأول البشر؟ هل يود من ينكر بأن ادم خلق على غير مثال؟؟ اما حواء خلقت على مثال ادم!! اي نفس التكوين عدا بعض الاختلافات الجنسية والهرمونية لكن الشكل نفسه!! هل تنكرين ذلك؟؟ ثم هل تنكرين بأن مسألة الحيض والنفاس والحمل عند المرأة؟؟ او سوف تسألين نفسك لماذا هذا ليس عند الرجل؟؟ وتعترضين على خلقة الله!! مهما تكلمتكم وقلتم لم ولن تصلو الا لحقيقة واحدة وهي ان الرجل ليس كالمرأة وحتى في مقاييس اللغة العربية والنحو فأن الفاعل ليس كالمفعول به!! فالفاعل(الرجل) مرفوع والمفعول به(المرأة) منصوبة!! فهل تستطيعي انكار ذلك؟ بل اضف لذلك بأن المرأة في اللغة العربية مضافة فعنما نكلم الرجل نقول انت اما عندما نكلم المرأة نقول انتي نستخدم حروف زائدة وحتى كتب العالم تتحدث للناس بصفة الذكر!! هل تنكرين كل ذلك؟؟ قضيتك خسرانة أيتها المرأة وفي الاخر لا يصح الا الصحيح..والسلام ختام
3. للسيده الكاتبه مع التقدير
العبيط بن الأهبل - GMT الإثنين 12 مارس 2012 11:50
من الأخر جاءفى مقالك يا سيدتى الفاضله (( سأستمر بالقول بفصل الدين عن الدولة وبأسرع وقت ..))..واعتقد انك تناقضين نفسك بنفسك ...ابدي انت اولا بفصل الدين عن الكتابه ...ولا تربطي مصير الأنسانيه التى (( اعتنقت )) الأسلام ..بشخصيات اسلاميه (( عاصرت )) ظهور الأسلام ..حيث الظرف الزمان والمكان ...انذلك تغير وانتهى ...ولننطلق من نقطة واحده لا غير ان (( المرأة )) هى كيان انسانى لا فرق بينهـا وبين الرجل ..ومن اذلهـا اذل الانسانيه ...اما قال (( فلان )) وروي عن ((فلان )) ..كان زمان عندما كان يوعدون المؤمنين بالجنه (( بعدد الحوريات وعدد من النوق والأبل والماعز وبئر ماء ))...ولا اريد ان ادخل بتفاصيل أكثر عن الأمثله والروايات التى ذكرتيهـا بالمختصر المفيد ان (( المرأة انسـان )) ولنرى العالم بعين أكثر وضوحا ..يتقدم كل مجتمع تقدما طرديا يتناسب مع تطور واحترام حقوق المرأة ...والعكس صحيح ايضـا..!!!!
4. للسيده الكاتبه مع التقدير
العبيط بن الأهبل - GMT الإثنين 12 مارس 2012 11:50
من الأخر جاءفى مقالك يا سيدتى الفاضله (( سأستمر بالقول بفصل الدين عن الدولة وبأسرع وقت ..))..واعتقد انك تناقضين نفسك بنفسك ...ابدي انت اولا بفصل الدين عن الكتابه ...ولا تربطي مصير الأنسانيه التى (( اعتنقت )) الأسلام ..بشخصيات اسلاميه (( عاصرت )) ظهور الأسلام ..حيث الظرف الزمان والمكان ...انذلك تغير وانتهى ...ولننطلق من نقطة واحده لا غير ان (( المرأة )) هى كيان انسانى لا فرق بينهـا وبين الرجل ..ومن اذلهـا اذل الانسانيه ...اما قال (( فلان )) وروي عن ((فلان )) ..كان زمان عندما كان يوعدون المؤمنين بالجنه (( بعدد الحوريات وعدد من النوق والأبل والماعز وبئر ماء ))...ولا اريد ان ادخل بتفاصيل أكثر عن الأمثله والروايات التى ذكرتيهـا بالمختصر المفيد ان (( المرأة انسـان )) ولنرى العالم بعين أكثر وضوحا ..يتقدم كل مجتمع تقدما طرديا يتناسب مع تطور واحترام حقوق المرأة ...والعكس صحيح ايضـا..!!!!
5. زواج المتعة رقم 1
س ق - GMT الإثنين 12 مارس 2012 12:52
يا ابو جاسم لا الحاد ولا كلام فارغ. انا سيدة منقبة ومتزوجة وزوجي فاشل جنسيا واقتصاديا ولا يشبعني ووجدت الحل من خلال الزواجات السرية مثل المتعة وغير لك وخلال سنة واحدة تزوجت تسع مرات دون معرفة زوجي ومن خلال بعض مواقع التعارف الاجتماعي انا وعدد من الزميلات المنقبات وجدنا الحل لمشاكلنا. سميه الحاد او ما تشاء وها هي الحقيقة.
6. زواج المتعة رقم 1
س ق - GMT الإثنين 12 مارس 2012 12:52
يا ابو جاسم لا الحاد ولا كلام فارغ. انا سيدة منقبة ومتزوجة وزوجي فاشل جنسيا واقتصاديا ولا يشبعني ووجدت الحل من خلال الزواجات السرية مثل المتعة وغير لك وخلال سنة واحدة تزوجت تسع مرات دون معرفة زوجي ومن خلال بعض مواقع التعارف الاجتماعي انا وعدد من الزميلات المنقبات وجدنا الحل لمشاكلنا. سميه الحاد او ما تشاء وها هي الحقيقة.
7. س ق تعليق 3
فوزية - GMT الإثنين 12 مارس 2012 13:42
اذا ابتليتم فاستتروا. الرجاء عدم فضح هذه المواضيع لأنها ستجعل الرجل يشك في زوجته والعكس. اعرف ان هذا شائع ويحدث في كل المجتمعات وكثير من صديقاتي يمارسن ذلك مع اصدقاء او من خلال الانترنيت والنقاب خير غطاء للتحركات المشبوهة. الصمت افضل من الكلام.
8. س ق تعليق 3
فوزية - GMT الإثنين 12 مارس 2012 13:42
اذا ابتليتم فاستتروا. الرجاء عدم فضح هذه المواضيع لأنها ستجعل الرجل يشك في زوجته والعكس. اعرف ان هذا شائع ويحدث في كل المجتمعات وكثير من صديقاتي يمارسن ذلك مع اصدقاء او من خلال الانترنيت والنقاب خير غطاء للتحركات المشبوهة. الصمت افضل من الكلام.
9. True and Peacful Freedom
Rose - GMT الإثنين 12 مارس 2012 16:23
Dear Auther, Man and Woman alike were slave to sin after the transgression to God commancments and it is true....when sin came into the world, man in his sinful nature mistreated women and nowonder if you see them doing now in the 21 century as people stay under the curse of the law away from the grace and salvation that would bring them to be a new creature with the mind of Christ who came with what he heard from His Father the most Hight God with commandments of loving God and loving neighbour as self.....looking down on women is man made stories, and covering them with tents is illusion as sin is in the heart of man ...blind men are also under the power of sin even they don''t see women....and here is a questtion to those who need women covered in this world..why you love you god who will provide you with naked women in heaven beside boys?....as long as men with this mentality live on earth, women who share them the societies will suffer as long as they don''t come to know Christ who said" I came to give you life and life abundant....means life because we are dead seperted from the living God and life abundant means everlasting life...so when men and women become new creatures they will respect each others as they become part of the holy body of Christ....no wonder as the bible says" the light came into the world and people don''t like the light as their deeds are evil
10. True and Peacful Freedom
Rose - GMT الإثنين 12 مارس 2012 16:23
Dear Auther, Man and Woman alike were slave to sin after the transgression to God commancments and it is true....when sin came into the world, man in his sinful nature mistreated women and nowonder if you see them doing now in the 21 century as people stay under the curse of the law away from the grace and salvation that would bring them to be a new creature with the mind of Christ who came with what he heard from His Father the most Hight God with commandments of loving God and loving neighbour as self.....looking down on women is man made stories, and covering them with tents is illusion as sin is in the heart of man ...blind men are also under the power of sin even they don''t see women....and here is a questtion to those who need women covered in this world..why you love you god who will provide you with naked women in heaven beside boys?....as long as men with this mentality live on earth, women who share them the societies will suffer as long as they don''t come to know Christ who said" I came to give you life and life abundant....means life because we are dead seperted from the living God and life abundant means everlasting life...so when men and women become new creatures they will respect each others as they become part of the holy body of Christ....no wonder as the bible says" the light came into the world and people don''t like the light as their deeds are evil


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.