: آخر تحديث

اغتصاب جثة امرأة

كان من الممكن أن أعتبر الخبر الذي قرأته في 27-6-2011 مجرد خبر عن جريمة تشمئز منها النفوس.. ولكن ما قرأته في 16 -3-2012 أفزعني وأصابني بالغثيان..
خبر 27-6-2011 كان من الكاتب أيمن بن التهامي من الدار البيضاء quot; عن تسلل أربعة شبان إلى مقبرة سيدي بنعاشر في مدينة سلا، وانشتالهم جثة شابة عذراء تبلغ من العمر 24 عاما من قبرها وبعدما مزقوا عنها الكفن، شرعوا في اغتصاب الجثة جماعة، مما خلف استياء واستنكارا كبيرا في المجتمع المغربي. وضبط المعنيون بالأمر متلبسين باقتراف الجريمة داخل المقبرة، بعدما صادفهم مرور دورية للشرطة، التي انتابتها شكوك في وجود حركة غير عادية داخل المقبرة، ولكن المصيبة الأكبر أن هذا الحادث، تكرر أيضا في إحدى مقابر مدن الشمال في المغرب quot;.

أما الخبر الذي قرأته في 16-3-2012.. فهو عن فتوى الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس 'الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النزول' quot;quot; أكد فيها أن الدين الإسلامي يبيح ممارسة الجنس على الجثث، شرط وجود عقد قران بين الطرفين قبل الموت.quot;quot; وبالتأكيد فإن الخلاف بدأ عبر وسائل الإعلام بين بعض علماء الدين، منهم من قال أن الموت يعادل الطلاق، لذلك ممنوع ممارسة الجنس. ومنهم من أيدّ رأي الشيخ !! وكله جدل هراء يضيع وقت وجهد المواطن ويدخله في حيرة أكبر عقليا ودينيا...

السؤال هنا.. هل علم هؤلاء الشبان بوجود مثل هذه الفتوى سابقا من خلال وجودهم في حلقات توعية دينية أعطتهم الضوء الأخضر لإرتكاب هذه الجريمة المقززة.. أم أنها الغريزة الحيوانية التي تغلبت على أي قيم إنسانية.. ولماذا كان السكوت عن هذه الجريمة البشعة طوال الثمانية أشهر السابقة.. وأخفاها الإعلام آنذاك ؟؟ لماذا لم تدور حلقات توعية مضادة كاملة للخروج بأفكار عصرية وخلاّقة لحماية المجتمع من تكرار مثل هذه الجريمة ولجم فقهاء الدين عن محاولة حتى تبريرها... وفي كلتا الحالتين أين الدولة ؟؟ لضبط رجال الدين ومراقبة خطبهم وأفكارهم التي اوصلت المجتمع وشبابه إلى هذا المستوى من الإنعدام الأخلاقي.. وكيف وصل الشيخ الزمزمي وهناك الكثيرون امثاله لرئاسة مراكز بحوث في فقه النزول.

سؤالي.. إلى متى ستبقى سلطة رجال الدين والتي ثبت بأنها لا تخدم سوى الركود المستنقعي الذي تنحدر إليه المجتمعات العربية من خلال كم رهيب من الفتاوي والتصريحات لمن هب ودب من فقهاء الدين الذين نصّبوا أنفسهم كحراس وملاّك للحقيقة المطلقة لهدف إحتواء المجتمع وإمتلاك مفاتيح السيطرة عليه سواء دينيا أم سياسيا (كما في حديث القرضاوي أخيرا وتدخله سياسيا في موضوع ترحيل بعض النشطاء السوريين والذي يهدد بإنفلات أزمة سياسية كبيرة بين دول الخليج كلها وبين حكومة الإخوان المسلمين في مصر)). كيف ولماذا وفي خلال العشرين سنة السابقة تسللت الفتاوي لتصبح جزءا من المنظومة الحياتية والإجتماعية.. حتى وحين نتسلى بالسخرية منها كما في فتوى الدكتور عزت عطية (رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين في جامعة الأزهر ) بضرورة قيام المرأة العاملة بإرضاع زميلها في العمل خمس رضعات لحل مشكلة الخلوة بينهما في العمل.. ولم يكتفي بذلك بل برره بأن الشرع إلزام بما ألزم الله به لا بما يريده الناس.. وأنه لو رضع كل الناس من بعضهم فهذه فائدة للإسلام.. لأن كل رجل سيحترم المرأة ولن يؤذيها..

سؤال الذي أكرره للمرة الألف.. عل هناك من يسمع.. هو لماذا هم قليلون من يتجرؤا على التصدي لفتاوي لا تمت للعقل ولا للمنطق بصلة.. ولماذا يطلب منا السكوت.. لماذا اعطينا الفتاوي والمفتين هذا الكم من التبجيل والإحترام بينما هم بشر مثلنا ولا يسعون في المجتمعات التي يتملكونها بإلغاء قدرة العقل سوى بالثراء الفاحش من فتاويهم وشعوذتهم.. والتي راح ضحيتها فتاة شابة توفيت قبل أسبوع خلال عملية إخراج الجني من جسدها؟

إن فتاويهم في تحريم الإختلاط ومنعه هي التي أدت إلى إصابة هؤلاء الشبان وغيرهم بالهوس الجنسي.. وهو ما يجر المجتمعات العربية لمواجهة الخطر القادم وهو عملية التحرش الجنسي التي أصبحت ظاهرة خطيرة في العديد من الدول العربية..

سؤالي الأخير هو ألم يسمع الشيخ الزمزمي برأي العلم الذي قاله السيد علي الشعباني quot;الباحث في علم الإجتماعquot; آنذاك quot;بأن هذه الظواهر تكشف مراحل التفسّخ، وضيق القيم وتدني الأخلاق، التي وصل إليها المجتمع وأن هذا يتجاوز الإنحراف والمرض العقلي ومن يقومون بذلك لا يستحقون الحياة. وهم ميتون أخلاقيا، وإجتماعيا، وقيميا quot;quot;...
سيدي الشيخ. أم انك تعتقد بانك أدرى بالمجتمع والله أعلم!

باحثة وناشطة في حقوق الإنسان
nbsp;

nbsp;


عدد التعليقات 80
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فتاوي تناسب الرجال
سلوى - GMT الإثنين 19 مارس 2012 08:24
أليس هذا الفقيه ذاته الذي افتى قبل عام او عامين انه يحق للرجل ممارسة الجنس الشرجي مع المرأةوالاقتحام من الدبر أمر طبيعي.
2. أحلام
سيف - GMT الإثنين 19 مارس 2012 08:43
الشيخ جاهل وليس جدير بإصدار الفتوى الدينية وبعض شيوخ الإسلام من أكبر أعدائه ، والشباب الذين فعلوا هذه الفعلة مرضى اموات نفوس لاأرواح لهم ودون مستوى الخنازير ، والمقال عقيم عقيم عقيم لاقيمة له البتة أو على أحسن الفروض لم يهدف لعلاج أطروحته الخطيرة فخرج وكأنه ثرثرة بغرض تنفيس بخار الغضب عن طريق النميمة والتشفي ، لكن اسباب غضبك محقة ومبررة ، وإن كان غضبك من أجل الله ونصرة عباده فتسأله أن يوفقك ويسدد خطاك.
3. الموضوعية لا زالت غائبة
نوران - GMT الإثنين 19 مارس 2012 10:52
مرض جماع الأموات أو النكروفيليا ليس مختص بالمسلمين وان قاموا به من يحسبون أنفسهم مسلمين بل موجود في كل أنحاء العالم وسنت قوانين في بريطانيا ونيوزيلندا والهند وغيرها لتجريمه! مجموعة المقبرة شواذ عقلياً وجنسيا ربما مدمنين او مشعوذين! في الآخر هم مجرمين خطرين لا ينتظرون فتاوي لتحلل لهم او تحرم! كما ان هراء مدعي المشيخة يخص الزوجين وليس جثة فتاة غريبة!! فهذا الفعل المشين لا علاقة له بما قاله المهرطق الزمزمي.. كذلك المغرب بلد فيه اختلاط في المدارس والجامعات وفيه مساحة حرية كبيرة والمرأة المغربية منخرطة ومتواجدة بكثافة في المجتمع واللقاءات العائلية والإحتفالات كذلك مختلطة عكس كثير من الدول العربية المحافظة التي تفصل بين الجنسين ولا نسمع فيها عن مثل هذه النوائب!! ما اقترفه هؤلاء الشواذ راجع الى اسباب نفسية متراكمة لعلها الفقر أو البطالة او تفكك أسري سبب لهم الإحباط أو الإدمان او الشيزوفرينيا أو هذا الشذوذ!! أما الفتوى التي لا يصح تسميتها بفتوى كما قال الشيخ المتخصص في فقه النوازل وليس النزول وهو استنباط أحكام من الشريعة لمستجدات ليفتي لمطالب عصرية واقعية واستند هذا المتخلف إلى جواز ذلك لإنه لم يرد التحريم في القرآن والسنة قاصدا ان الموت لا ينهي العلاقة الزوجية؟؟ إذن كيف هو مباح للأرمل والأرملة أن يتزوجا من بعد أيها الغبي ؟؟؟؟!!! !! وقد قوبلت بعاصفة غضب شديدة من الجمهور المغربي بكل طوائفه ونحن معهم قلبا وقالبا ووصف كلامه بأنه كنباتات فاسدة في غابات الفتاوي الدينية ووصف بالجاهل والشاذ وحتى الزنديق واحتسبوا فيه وفي سنة 2009 أغلقوا له موقعه الإلكتروني! لم يؤيده أحد كما قلتِ !!! من أيده اعطنا أسمه؟؟ وانا معك ان هؤلاء لابد من تجريدهم من مناصبهم وصلاحياتهم بمجرد تفوههم بمثل هذا الهراء! ولعل خسارته في الإنتخابات التشريعية الأخيرة هي التي هلوست مخه فانتقم وظهر لنا بهذا السفه بالإضافة إلى تاريخه الحافل بالتجاوزات مستغلا منصبه فيستخلص ويستنبط على كيفه!
4. كتاب
عوض - GMT الإثنين 19 مارس 2012 11:06
خالف شروط النشر
5. رسالة الامارات
خليفه لوتاه - GMT الإثنين 19 مارس 2012 11:39
الحل مع الجلاد
6. لعنة الله عليهم
اسراء - GMT الإثنين 19 مارس 2012 12:08
لعنة الله عليهم على هذا الفعل الشنيع واللعنة على من يعتقد نفسه شيخا ليصدر مثل هالفتوى التي تشمئز لها النفوس .. الاسلام ارفع من هذا
7. مقال سطحي
مواطن - GMT الإثنين 19 مارس 2012 12:27
اولا لاتأخذ الفتوى من اي شيخ ومش كل واحد لحيته طويلة ناخذ كلامه ونحاسب المسلمين كلهم عليه والا فمن الاجدى ان ناخذ اقول بعض المتطرفين العلمانيين ونعممها عليكم وهم كثر هذا اولا وثانيا على افتراض ان هذا الشيخ اصدر فتواه فالفتوى تقول عندما يكون هناك صك شرعي والشباب الذين قاموا بهذه الجريمة قاموا بها بوازع غريزتهم الجنسية لانهم ليسوا ازواج المرأه لانها كانت عذراء وعزباء عموما المقال اركانه وحجته ضعيفه ويخلط الامور بشكل فاضح ودخل شويه شباب صيع مع رجال دين وفتاوى شاذه في محاولة للتشكيك بالأحزاب الدينية المنتصرة اسلوب رخيص طبيعي يتبعه العلمانيون ولاجديد فيه
8. لمن يريد الدفاع الأعمى
خديجة - GMT الإثنين 19 مارس 2012 12:34
فليقرأ هؤلاء تفاسير القرآن لإبن كثير والقرطبي وغيرهم قبل أن ينفوا الحلال والحرام الذي في الكتب وقبل أن يتهموا الشيوخ بأنهم يلفقون ويكذبون. وحتى لا يقولوا لنا أن هذه الكتب إسرائيليات، ليشتروا الكتب الحقيقية أو ليذهبوا إلى مواقع الفقه الإسلامي التي يعترفون بها وليقرأوا تلك التفاسير وليعلموا الحلال والحرام منه. هناك أشياء أفظع من مضاجعة الميتة.
9. لوين رايحيين
صوت الحق - GMT الإثنين 19 مارس 2012 12:38
لست استوعب هذه الامه الى وين رايحيين واخدين العالم معهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10. Blind Leader lead blind
Rose - GMT الإثنين 19 مارس 2012 12:44
Those who are born from flesh are flesh and those who are born again from the spirit are spirit Jesus said.....those blind leader live in darkness go astray and lead other and sadly I say both will fall into the ditch of eternal seperation from the presence of the Holy God...do you know that Satan is the prince of the kingdom of darkness where he can control those who refuse to live in the light. the bible say, the light came into the world , means Jesus Christ, and people hate the light because their deeds are evil. We all like lost sheep and we lack the grace of God, but thanks to God who sent the saviour Jesus Christ to save us from the power of Satan and sin and to be the children of the light....how poor are those who live controlled by the flesh with life leads to death and how happy are those who live controlled by the spirit with life leads to everlasting life....I wonder how merciful and patient God to allow such terrible deeds as he burnt down Sodom and Komorah in the old testament as their homosexual deeds, it is because he sent jesus who said I came to save the world not to judge it,he cant to cast out demons , heal the sick and give sight to blind,and to preach the good news but in his second coming he will come to judge and to seperate good from evil people for everlasting life either in his kingdom or to the othe place where Satan rule


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.